احتجاجات عنيفة في غينيا بسبب انتخابات محلية

احتجاجات عنيفة في غينيا بسبب انتخابات محلية
الثلاثاء ١٣ مارس ٢٠١٨ - ٠٥:٠٤ بتوقيت غرينتش

قال مسؤولون إنّ أنصار المعارضة في غينيا تظاهروا ونصبوا حواجز في بلدتي بوكي وكامسار التعدينيتين اليوم الثلاثاء مما عطل بعض شحنات خام البوكسيت المستخدم في صناعة الألومنيوم.

العالم - أفريقيا

وإندلعت القلاقل بفعل نزاع على إنتخابات محلية جرت في فبراير/شباط الماضي إنطلقت شرارته من العاصمة كوناكري وأصاب معظم أنحاء العاصمة بالشلل منذ بدأت الإحتجاجات أمس الإثنين.

وفي بلدة بوكي قال أحد السكان إنّ الشرطة واجهت المحتجين اليوم بالغاز المسيل للدموع والهراوات.

ولم يتسن الإتصال بمتحدثين بإسم الشرطة والحكومة للتعقيب على المظاهرات التي تشهدها غينيا، أكبر منتج للبوكسيت في أفريقيا،

والبلد الذي طالما عانى من ويلات العنف السياسي.

تطالب أحزاب المعارضة في غينيا الواقعة في غرب أفريقيا بنشر نتائج الإنتخابت المحلية التي أجريت في الرابع من فبراير/ شباط الماضي

ويقول حلفاء للرئيس "ألفا كوندي" إنهم فازوا بها.

وقال "فريدريك بوزيجيه" العضو المنتدب لشركة بوكي للتعدين (إس.إم.بي): إنه وضع يكبّدنا خسائر في ظل توقف قواربنا وإنتظار تحميلها.

وفي بلدة كامسار قال مسؤول بالوكالة الوطنية المسؤولة عن البنية التحتية لقطاع التعدين إنّ الحواجز أوقفت قطاراً كان ينقل خام البوكيست من شركة غينيا للبوكسيت (سي.بي.جي) يوم الإثنين. وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر إسمه لأنه غير مخول بالتحدث إلى وسائل الإعلام أنّ الحواجز أزيلت لاحقاً مما سمح للقطار بإستئناف رحلته.

صناعة البوكسيت مزدهرة في غينيا رغم توقف تطوير مكامن ضخمة لخام الحديد في مناطق الغابات الداخلية بسبب إنحدار الأسعار العالمية للسلع الأولية.

والمصدرون الرئيسيون هم إس.إم.بي التي أنتجت حوالي 30 مليون طن من البوكسيت العام 2017 وسي.بي.جي المملوكة للحكومة الغينية وألكوا وريو تينتو ألكان ودادكو بإنتاج يبلغ نحو 15 مليون طن سنوياً.

214-114

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة