عباس سيعقد اجتماعات بشأن استهداف موكب "الحمد الله"

عباس سيعقد اجتماعات بشأن استهداف موكب
الثلاثاء ١٣ مارس ٢٠١٨ - ٠٦:٤٤ بتوقيت غرينتش

أكد رئيس وزراء حكومة الوفاق الفلسطينية رامي الحمد الله أن استهداف موكب حكومة الوفاق الوطني في غزة اليوم لن يمنعها من اتمام المصالحة، مطالبا حركة "حماس" بتسليم الأمن الداخلي لها في غزة.

العالم - فلسطين

وأضاف تعرضنا اليوم لمحاولة اغتيال مدبرة ومعد لها مسبقا، بعبوات ناسفة دفنت تحت الأرض بعمق مترين. وتابع نحمد الله على سلامة الجميع، هناك ست إصابات، هي الآن تعالج في مجمع فلسطين الطبي في رام الله . وأكمل  ما جرى لا يمثل الوطنية الفلسطينية ولا يمثل قطاع غزة والشعب الفلسطيني، هذا عمل جبان .

وفي سياق ردود الافعال، قال نبيل أبو ردينة، الناطق باسم رئاسة السلطة الفلسطينية، إن الرئيس محمود عباس سيعقد خلال الأيام القادمة، سلسلة اجتماعات للوقوف على استهداف موكب رئيس وزراء حكومة الوفاق رامي الحمد الله خلال دخوله قطاع غزة.

وحمل أبو ردينة حركة حماس المسؤولية الكاملة عن هذا الهجوم، بينما ادانت الحركة التفجير.

واعتبر حازم قاسم، المتحدث الرسمي باسم حماس، في تصريح خاص لوكالة  الأناضول ، أن ذلك التفجير يستهدف مسار المصالحة الفلسطينية.

وكانت وزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة، قد قالت إن انفجاراً قد وقع أثناء مرور الموكب الذي يقلّ رئيس وزراء حكومة الوفاق والوفد المرافق له، عقب وصولهم للقطاع، في منطقة بيت حانون (شمالاً).

وقال إياد البزم، المتحدث الرسمي باسم الوزارة، "انفجار وقع أثناء مرور موكب رئيس الوزراء في منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة، لم يسفر عن إصابات"، مضيفا الى ان الموكب استمر في طريقه لاستكمال افتتاح محطة تحلية المياه شمالي القطاع.

ووصل رامي الحمد الله رئيس وزراء حكومة الوفاق، صباح اليوم الثلاثاء، إلى قطاع غزة، في زيارة قصيرة تستمر لساعات. ويرافق  الحمد الله، في زيارته، رئيس جهاز المخابرات الفلسطينية العامة، ماجد فرج.

من جانبه، قال ماجد فرج، رئيس جهاز المخابرات الفلسطينية العامة، الثلاثاء، إنه من المبكر توجيه أصابع الاتهام تجاه أطراف معينة، بتنفيذ الهجوم الذي استهدف موكب رئيس الحكومة رامي الحمد الله.

102-114

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة