البوصلة - مئة يوم على إعتراف ترامب القدس عاصمة للإحتلال

الأحد ١٨ مارس ٢٠١٨ - ٠٦:٠٨ بتوقيت غرينتش

مئة يومٍ مرّت على الاعتراف الاميركي بالقدس عاصمةً للاحتلال الاسرائيلي، حيث تواصل واشنطن تنفيذ خطواتها المرسومة لتمرير صفقة القرن بحسب السيناريو المحدّد، في ظل غياب الخطوات الجدية والفعلية عن الساحة الرسمية الفلسطينية و الموقف العربي الذي يغيب بشكلٍ واضحٍ يكاد يصل الى حد التماهي مع الرؤية الاميركية الاسرائيلية القائمة على ما بات يعرف بصفقة القرن، ليبقى الثابت الوحيد وسط كلّ ذلك انتفاضة القدس في مواجهة المشاريع المرسومة للقضية الفلسطينة.

موقف السلطة الفلسطينية.. هي رفضت اعلان ترامب لكن على الارض ما الذي حققته او انجزته لمواجهة الاعلان؟

السلطة تحدثت عن ايجاد بديل لواشنطن كويسط في عملية التسوية؟ اين هو هذا البديل وهل ستسمح واشنطن بان تكون خارج معادلة عملية التسوية؟

 

الفصائل الفلسطينية اكدت رفض الاعلان الاميركي والمقاومة طرحت استراتيجية لمواجهته ومعه صفقة القرن. هل تمتلك المقاومة اوراق مؤثرة لافشال هذه الصفقة؟

 

الضیف:

د. حسن خاطر – رئيس مركز القدس الدولي – رام الله

القدس المحتلة – الاحتلال – واشنطن - صفقة القرن - الانتفاضة

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة