بلاغ من الجعفري للخارجية التركية.. ماذا حذر فيه؟

بلاغ من الجعفري للخارجية التركية.. ماذا حذر فيه؟
الأربعاء ٢١ مارس ٢٠١٨ - ٠٧:١٥ بتوقيت غرينتش

ابلغ وزير الخارجية العراقي ابرهيم الجعفري، الاربعاء، وكيل وزير الخارجية التركية أحمد يلدز رفض العراق القيام بعمليات عسكرية على اراضيه وخرق الحدود، فيما دعا يلدز الى الإسراع بعقد اجتماع اللجنة المُشتركة التركية- العراقية في أنقرة في الفترة المقبلة.

العالم - العراق

وقال مكتب الجعفري في بيان بحسب السومرية نيوز: ان "وزير الخارجيَّة إبراهيم الجعفريّ استقبل في بغداد وكيل وزير الخارجيَّة التركيَّة أحمد يلدز والوفد المُرافِق له"، مبينا انه "جرى استعراض سير العلاقات الثنائيَّة بين بغداد وأنقرة، وسُبُل تعزيزها، وتطويرها بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين".

واكد الجعفري ان "العراق طوى صفحة المُواجَهة مع عصابات داعش الوهابية، وحقق انتصارات كبيرة، وحرَّر أراضيه واليوم يعمل على إعادة بناء، وإعمار المُدُن"، مشيرا الى انه "أمامنا فرص لتعزيز التعاون المُشترَك، وزيادة حجم الاستثمار، والتبادل التجاريِّ بين البلدين".

وشدد الجعفري "على أهمِّـيَّة الاستمرار بزيادة حجم الإطلاقات المائيَّة، لما لها من أثر كبير على العديد من القطاعات الحيويَّة في العراق"، لافتا الى ان "ستراتيجيَّة العلاقات العراقـيَّة قائمة على تعزيز المصالح المُشترَكة، ومُواجَهة المخاطر المُشترَكة، والحفاظ على السيادة، وعدم التدخـُّل في الشُؤُون الداخليَّة للدول".

وتابع ان "العراق لن يسمح بتواجُد أيِّ قوات على أراضيه تقوم بعمليَّات عسكريَّة في أيِّ دولة من دول الجوار"، موضحا انه "في الوقت الذي نحرص فيه على عمق العلاقات العراقـيَّة-التركيَّة، إلا أنـَّنا نرفض رفضاً قاطعاً خرق القوات التركيَّة للحُدُود العراقـيَّة، ونُجدِّد تأكيدنا على ضرورة انسحاب القوات التركيَّة من مدينة بعشيقة".

ودعا الجعفري الى "الاستمرار بالتنسيق، والتعاون لحلِّ الأزمات التي تمرُّ بها عُمُوم المنطقة، وعودة الأمن، والاستقرار، وتجاوز التحدِّيات التي تواجهها".

من جانبه اعرب وكيل وزير الخارجيَّة التركيَّة أحمد يلدز عن حرص بلاده "تقديم الدعم للشعب العراقيِّ في مُختلِف المجالات، ونسعى لزيادة حجم التبادل التجاريِّ، ودعم القطاع الاقتصاديِّ بين البلدين، وتقديم الخبرات، والتجارب، وزيادة عدد الشركات التركيَّة العاملة في العراق".

واكد ان "تركيا جادّة بالمُساهَمة في إعادة إعمار البُنى التحتـيَّة للمُدُن العراقـيَّة بمُشارَكتها في مُؤتمَر الكويت الدوليِّ لإعادة إعمار العراق، وتخصيصها أكبر ميزانيَّة ماليَّة من بين الدول التي شاركت للاستثمار في العراق"، مطالبا بـ"الإسراع بعقد اجتماع اللجنة المُشترَكة التركـيَّة-العراقـيَّة في أنقرة في الفترة المقبلة، لما لها من أثر كبير في فتح آفاق جديدة للتعاون في مُختلِف المجالات".

واعلن مدير ناحية سيدكان بمنطقة كردستان، في 18 آذار 2018، عن وقوع مواجهات بين القوات التركية ومسلحي حزب العمال الكردستاني في المثلث الحدودي العراقي التركي الايراني، مبينا أن القوات التركية توغلت بنحو 15 كيلو متر داخل الأراضي العراقية وانشأت ثكنات عسكرية.

يذكر ان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان تعهد في وقت سابق، بـ"سحق" المسلحين في شمال العراق قريبا، وذلك بعد أن قال وزير خارجيته الأسبوع الماضي إن أنقرة وبغداد ستشنان هجوما مشتركا على المقاتلين الأكراد في العراق.

103

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة