رئيس منظمة التراث الثقافي الإيراني..

تسمية عيد النوروز امميا بـ"يوم نشر ثقافة السلام"

تسمية عيد النوروز امميا بـ
الأربعاء ٢١ مارس ٢٠١٨ - ٠٧:٤٧ بتوقيت غرينتش

قال نائب رئيس الجمهورية ورئيس منظمة التراث الثقافي والصناعات اليدوية والسياحة في إيران إنّ النوروز يحمل رسالة مودة وصداقة تتعدي حدود التاريخ والجغرافيا تحلي بتسمية أطلقتها عليه منظمة الامم المتحدة وهي: عيد نشر ثقافة السلام.

العالم - ايران

وبهذه المناسبة أصدر علي أصغر مونسان مذكرة في هذا الشأن كتب فيها:

"يا مقلب القلوب والابصار يا مدبر الليل والنهار يا محول الحول والأحوال حوّل حالنا الي أحسن حال"

ها قد حلّ علينا مرة أخرى موسم الربيع موسم ارتداء الطبيعة حليتها الجديدة واستعادتها لحياتها كي تشعرنا بضرورة إحياء ذاتنا وطبيعتنا من سباتها شاكرين المولي تعالي المحول للقلوب والابصار والمدبر لليل والنهار هذه النعمة سائلينه أن يمن علينا بحياة مفعمة بالحيوية والصحة والسعادة.

إنّ لهذا العيد الحضاري الايراني عادات وتقاليد جميلة ومدهشة تستعرض فلسفة الخلق وتقلبات الطبيعة وتؤكّد على وحدة الخالق حيث امتزاج الإحتفال بالعيد التاريخي الأثري والتعاليم الاسلامية السامية.

إنّ هذا العيد يحمل في طياته أسمى مفاهيم الانسانية والأخلاق موجهاً رسالة المودة والصداقة دون أن تمنعه حدود تاريخية أوجغرافية. إنه العيد الذي يحتفل فيه سنوياً 300 مليون انسان في شتى ارجاء العالم ويرسم البسمة على وجود المليارات من البشر عند مشاهدتهم إحتفالات الآخرين به.

إنّ عيد النوروز كنز قيم وخالد يضم المواريث التاريخية والحضارية والبشرية والإهتمام به دون شك يعني الاهتمام بميراث تعود قدمته الي 3 آلاف سنة يكافل لنا هويتنا ومكانتنا القديمة والحديثة والمستقبلية.

216-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة