نائبة كردية تدعو بغداد لبيان موقفها حول تهديد اردوغان بالهجوم على سنجار

نائبة كردية تدعو بغداد لبيان موقفها حول تهديد اردوغان بالهجوم على سنجار
الأربعاء ٢١ مارس ٢٠١٨ - ٠٩:٣٩ بتوقيت غرينتش

دعت النائبة عن التحالف الكردستاني فيان دخيل، الاربعاء، الحكومة الاتحادية لبيان موقفها بشأن تهديد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بتنفيذ هجوم على قضاء سنجار ضد قوات حزب العمال الكردستاني، محملة حكومتي بغداد وانقرة مسؤولية وقوع اي اذى على اهالي القضاء.

العالم - العراق

وقالت دخيل في بيان بحسب السومرية نيوز: "بقلق بالغ تابعنا تصريح الرئيس التركي رجب طيب اردوغان حول امكانية تنفيذ قوات بلاده هجوما مفاجئا في سنجار ضد قوات حزب العمال الكردستاني"، مبينة "نحن لا ندرك وجود صفقات سياسية وامنية بين بغداد وانقرة، لكننا لا نستبعدها اطلاقا"، على حد تعبيرها.

ودعت دخيل الحكومة الاتحادية الى "بيان موقفها من التهديد التركي الجديد ضد قضاء سنجار الذي بالكاد خرج من اكبر نكسة وكارثة على مر التاريخ العراقي، حين أستباح الاٍرهاب الوحشي اهله وارضه وتم سبي الالاف من بناته ونساءه وخطف وقتل الاف الاطفال والرجال على يد هذه العصابة الاجرامية في آب 2014".

وحملت حكومتي بغداد وانقرة "المسؤولية التاريخية والانسانية والاخلاقية في حال وقوع اي اذى على اهلنا في سنجار"، مؤكدة أن "العشرات من العوائل الايزيدية بدأت تهرب من سنجار الى بعض المناطق الاكثر امان، ومن المحتمل ازدياد اعداد هؤلاء الهاربين الى عدد كبير يستحق توفير الدعم والمساعدات الانسانية واللوجستية وغيرها".

وحذرت دخيل من "خطورة محدقة قد تهدد حياة اكثر من 10 الاف عائلة ايزيدية تقطن في جبل سنجار بمخيمات متناثرة في وديانه"، مشددة على ضرورة ان "يتحمل المجتمع الدولي مسؤوليته لحمايتهم ومساعدتهم، كونهم لم يتعافوا حتى الآن من غدرة داعش الظالمة بعد، وسيكون المساس بالأمن الهش لهؤلاء بمثابة كارثة انسانية اخرى".

وكان الرئيس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لوح قبل ايام، إن بلاده قد تنفذ عملية عسكرية في منطقة قضاء سنجار شمالي العراقي، بالإضافة إلى منبج، وعين العرب، وتل أبيض، ورأس العين، والقامشلي في سوريا، بهدف تطهيرها من عناصر منظمة حزب العمال الكردستاني (بي كا كا).

103

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة