القضاء الفرنسي يضع ساركوزي قيد التحقيق بتهم فساد

القضاء الفرنسي يضع ساركوزي قيد التحقيق بتهم فساد
الخميس ٢٢ مارس ٢٠١٨ - ٠٨:٥٠ بتوقيت غرينتش

وضع القضاء الفرنسي الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي قيد التحقيق، على خلفية تهم تتعلق بمعلومات حول تمويل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي لحملته الانتخابية.

العالم - اوروبا

وكانت السلطات الفرنسية سمحت لساركوزي، بعد استجواب استمر طوال يوم الثلاثاء، بقضاء الليل في منزله قبل استئناف الاستجواب في نانتير غربي باريس.

وهذا ثاني تحقيق مع ساركوزي (63 عاما)، الذي يواجه أيضا اتهامات بتجاوز الإنفاق بشكل غير قانوني خلال حملة إعادة انتخابه في 2012، والتي باءت بالفشل.

ويتعلق الاستجواب الحالي باتهامات من رجل الأعمال الفرنسي من اصل لبناني زياد تقي الدين، والذي يقول إنه "ساعد في نقل خمسة ملايين يورو (ستة ملايين دولار) من رئيس مخابرات القذافي إلى مدير حملة ساركوزي قبل انتخابات 2007".

ولم يعقب ساركوزي أو كبير محاميه علنا على تلك الاتهامات، لكنه وصفها سابقا بـ"العبثية".

وبدأ التحقيق الأول مع ساركوزي عام 2013، بعد أن نشر الموقع الإلكتروني الاستقصائي "ميديا بارت" اتهام رجل الأعمال تقي الدين لساركوزي.

وواجه ساركوزي العديد من الفضائح السياسية على مدى سنوات لكن لم تؤد أي منها إلى إدانته، وهو ليس أول رئيس فرنسي تستجوبه الشرطة بعد ترك منصبه.

حيث أدين الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك سلف ساركوزي في عام 2011، بعد تقاعده بسوء استغلال أموال عامة للإبقاء على حلفاء سياسيين في وظائف وهمية.

وأصبح بذلك شيراك أول رئيس فرنسي يدان منذ تواطؤ المارشال فيليب بيتان مع النازية عام 1945.

المصدر: وكالات

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة