قائد أمريكي في العراق: "لا حاجة لمطاردة البغدادي"

قائد أمريكي في العراق:
الخميس ٢٢ مارس ٢٠١٨ - ٠١:٢٤ بتوقيت غرينتش

أعلن القائد الأمريكي لقوات ما يسمى بـ"التحالف الدولي" في العراق، الأربعاء، أنه لم تعد هناك حاجة لمطاردة زعيم تنظيم "داعش" أبي بكر البغدادي.

العالم - العراق
ونقل موقع "بي جي ميديا" الأمريكي تصريحات ترجمتها "عربي21" أدلى بها الكولونيل سيث فولسوم، عبر دائرة تلفزيونية مع البنتاغون من قاعدة عين الأسد في الأنبار، قوله إن "زعيم تنظيم الدولة أبا بكر البغدادي ليس له تأثير ولا تهمنا ملاحقته".

واضاف فولسوم: "لن نحتاج إلى مطاردة البغدادي بشكل مباشر فكل ما نحتاج إليه هو انتقاء قادته بشكل منهجي وقادته من الكادر المتقدم والوسطي حتى لا يبقى أي أحد منهم لحمايته ثم سنقدمه في النهاية إلى العدالة".


ووصف القائد الأمريكي مقاتلي تنظيم "داعش" بأنهم "يركضون مثل الجبناء في مواجهة الهجمات العراقية، وأن قائدهم البغدادي، لم يكن في أي مكان يمكن رؤيته"، لافتا إلى أن هدف تنظيم في العراق الآن، هو "مجرد البقاء".


وأشار إلى أن "تنظيم الدولة قد تعرض للكسر. هم بشكل أساسي بلا قيادة هنا. ويبذلون كل ما في وسعهم للتشبث بالأمل"، مشيرا إلى أن "هذه الجيوب الصغيرة من المقاتلين الذين يواجهون مشاكل في التواصل مع بعضهم البعض وبناء استراتيجية متماسكة.. أستطيع أن أقول بثقة إن أيامهم معدودة".


وأوضح فولسوم أن "هذه الجيوب الصغيرة -البقايا التي نركز عليها- تتم معالجتها بسهولة، ونحن نعمل مع شركائنا العراقيين.. واحدة من أكبر القدرات التمكينية التي نقدمها هي تقديم وتبادل المعلومات معهم".


وتابع: "لذلك، فإننا في كل مرة نكون قادرين على كشف ما نعتقد أنه بقايا تنظيم "الدولة" -سواء كانوا يخزنون الأشياء في الكهوف أم يعملون في مكان ما في الصحراء- نمرر هذه المعلومات بحرية إلى شركائنا العراقيين ثم يأخذ بها الجيش العراقي ويعالج الأمر".

وتأتي تصريحات القائد الأمريكي، في وقت صعّد فيه تنظيم "داعش" من هجماته خلال الشهر الجاري، حيث شن، اليوم الخميس، هجوما على قوة من حرس الحدود في مخفر عناز قرب الحدود العراقية السعودية غرب الأنبار.

102-4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة