الشيخ حمود: الايراني ليس عدوا بل هو صديق وحليف يدعم المقاومة

الشيخ حمود: الايراني ليس عدوا بل هو صديق وحليف يدعم المقاومة
الجمعة ٢٣ مارس ٢٠١٨ - ٠١:٣٥ بتوقيت غرينتش

اعتبر رئيس "​الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة​" ​الشيخ ماهر حمود​، ان "كل مسلم يشعر بالذل والإهانة عندما يرى من يدعي تمثيل بلاد الحرمين ذليلا مهانا امام مجنون ​اميركا​ ترامب، الذي يأخذ مالنا وينهب ثرواتنا، ويتعمد خلال ذلك ان يوجه اهانة لم توجه لممثل دولة او شعب قبل ذلك: هذا المال بالنسبة اليكم يساوي ثمن حبة فستق... وهو نفسه كان قد قال: ​السعودية​ عندها مال كثير، سنحلبها وعندما ننتهي من حلبها سنذبحها، ما الذي يجعل واحدا مثله يملك هذا المال وعنده هذه القوة ان يقف هذه الوقفة الذليل".

 العالم_لبنان

ولفت الى أن "نقص الايمان الذي ينتج عنه تشوه في الافكار والعقول، بسبب قلة الايمان يستطيع الاميركي ان يقنعنا ان القوة عنده، والقوة عند الله، وان الرزق من عنده، والرزق من عند الله، وان العزة تأتي من ​واشنطن​ وهي من عند الله"، مشيرا الى أن "الفارق كبير بين المشهدين: محمد بن سلمان بسبب نقص الايمان لا يؤمن بقوة الله وبنصره ولا يؤمن بزوال ​اسرائيل​، فهو يزحف على بطنه للتطبيع معها والخضوع الى سياستها، ولا يؤمن ان المؤمنين اخوة والا لعلم يقينا ان الايراني ليس عدوا بل هو صديق وحليف يدعم المقاومة ويؤمن بزوال كيان اسرائيل، وان الذي زرع هذه الفكرة في رأسه ورأس غيره هو الاميركي نفسه الذي يبتزه ويسرق ماله وكرامته ودينه في وقت واحد".

وأضاف: "كثير من الاعراب اصبحوا يؤمنون بأن العدو اصبح هنالك، في ​طهران​، وان الاسرائيلي صديق وحليف محتمل الاميركي هو الذي يحدد من العدو ومن الصديق ومن الحليف ومن الخصم، وليس ​الاسلام​ والعقيدة والتجربة ووضوح الرؤية. هنا قضيتنا: نقص الايمان، بل انعدامه، اوصلنا الى هذا".

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة