ساعة الأرض تمنح علامتها التجارية بلا مقابل... شاهد الفيديو

الأحد ٢٥ مارس ٢٠١٨ - ٠٦:٤٥ بتوقيت غرينتش

شاركت اكثر من 170 دولة حول العالم في فعالية ساعة الارض التي توافق السبت الاخير من آذار/ مارس كل عام، حيث تطفأ الانوار لمدة ساعة واحدة بهدف توفير الطاقة وزيادة الوعي بالمتغيرات البيئية والمناخية.

العالم - منوعات

بدأت العديد من دول العالم المشاركة في حملة "ساعة الأرض"، التي تعتبر أكبر فعالية مناخية في العالم، وذلك من خلال إطفاء الأضواء والأنوار والأجهزة الإلكترونية غير الضرورية لمدة ساعة واحدة ما بين 8:30 إلى 9:30 مساءً، بحسب التوقيت المحلي لكل دولة.

إحياء هذا الحدث البيئي الذي ينظمه الصندوق العالمي للطبيعة، يحمل هذا العام الرقم 11 بعد انطلاقه في مدينة سيدني الأسترالية عام 2007، ثم توسع ليشمل أكثر من 178دولة حول العالم وضمنها ما يقارب 7 آلاف مدينة وقرية.

ويتميز هذا الحدث العالمي بأن الأضواء تطفئ تباعا في أكثر من 350 مكانا شهيرا في العالم بما في ذلك برج إيفل بفرنسا وناطحة سحاب إمباير ستيت في نيويورك وبرج ميلاد في إيران.

ولم تعد حملة ساعة الأرض حدثا متعلقا بتوفير الطاقة وإطفاء الأنوار وزيادة الوعي بالمتغيرات البيئية فقط , بل أصبحت الحدث التطوعي الأكبر عالمياً على الإطلاق، والذي يجمع الملايين من الأشخاص المهتمين بالتنمية المستدامة ومستقبل كوكب الأرض.

وتوسعت هذه الحملة في نطاق عملها لتؤثر في قرارات حرجة لبعض الدول، وتتوق العديد من الشركات العالمية إلى ربط علامتها التجارية بهذا الحدث الذي لا يقل أهمية عن الأولمبيات بالنسبة لملايين من المهتمين بالبيئة، حيث تمنح ساعة الأرض علامتها التجارية بلا مقابل فيما يكلف رعاية أو إعلان ضمن الأولمبيات ملايين الدولارات.

103-2
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة