حميميم.. هذه المنطقة بعد الغوطة وموقع أميركي يحذر

 حميميم.. هذه المنطقة بعد الغوطة وموقع أميركي يحذر
الإثنين ٢٦ مارس ٢٠١٨ - ٠٦:٣٠ بتوقيت غرينتش

مع اقتراب الجيش العربي السوري من حسم ملف غوطة دمشق الشرقية بالكامل، ألمحت «القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية» الروسية إلى أن الوجهة المقبلة هي تطهير جنوب البلاد، وأن موسكو ستدعم العملية جواً، الأمر الذي حذر منه موقع «ألمونيتور» الأميركي.

العالم - سوريا 

وذكرت «القناة المركزية» أمس عبر قناتها على موقع التواصل الاجتماعي «تلغرام»، أنه «من المبكر الحديث عن موعد انطلاق العمليات العسكرية في مدينة درعا جنوبي البلاد، موضحة أن «القوات البرية الحكومية لا تزال تتواجد في الغوطة الشرقية لاستكمال المهام القتالية في حال عدم وجود تقدم في المباحثات السياسية لإنهاء الصراع الدائر في المنطقة، بعدما ذكرت أول من أمس أن «موسكو ستدعم تحرك القوات الحكومية السورية في عملياتها العسكرية المرتقبة برياً وجوياً في المناطق التي تحتوي على متطرفين جنوبي البلاد».

ومع الأنباء السابقة، حذّر موقع «المونيتور» الأميركي، أمس في تقرير له من تحوّل جنوب سوريا إلى منطقة مواجهة جديدة، مع انهيار ما سماه «اتفاق وقف إطلاق النار الأميركي- الروسي»، وتقدّم الجيش العربي السوري وحلفائه باتجاه معبر نصيب على الحدود الأردنية والجولان العربي السوري المحتل من «إسرائيل» مؤكداً أن هذه التطورات تغيّر حسابات الأردن و«إسرائيل».

وبحسب مواقع معارضة نقلت تقرير الموقع الأميركي، فقد انطلق الأخير في رؤيته للوضع من صمت الأردن وكيان الاحتلال «المفاجئ»، مُلمحاً إلى أن روسيا قدّمت ضمانات لعمان وتل أبيب بأن مصالحهما ستُحفظ.

وفيما يتعلق بالأردن، لفت المواقع إلى أنه يولي أهمية لفتح معبر نصيب لإنعاش اقتصاده.

وكشفت المواقع أن قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك «أندوف» رفضت طلباً "إسرائيلياً" بإعادة الانتشار على طول خط وقف إطلاق النار، محذرة من أن انهيار اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب البلاد قد يجعل موسكو اللاعب النافذ الوحيد في جنوب سوريا.

FAD-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة