تحالف حركة امل وحزب الله هو لمستقبل لبنان

تحالف حركة امل وحزب الله هو لمستقبل لبنان
الإثنين ٢٦ مارس ٢٠١٨ - ٠٩:٤٥ بتوقيت غرينتش

اشار عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب ​ياسين جابر​ انه "مع اقتراب موعد الاستحقاق الانتخابي نقول اننا في هذا الاستحقاق سنحصد ما زرعنا خلال السنوات التي خلت

العالم_لبنان

وبحسب موقع " النشرة " ، قال ​ياسين جابر​ انه "كلنا ثقة بكم وبإختياركم انتم يا ابناء ​الجنوب​ فأنتم على وعي كاف لتميزوا بين من من زرع انماء وخدمات ومن ترك الجنوب لسنوات وعاد اليوم يحمل بعض من اموال مشبوهة ويتلطى تحت شعارات واهية لا اهمية لها عندكم لان خياركم واضح وهو خط الشهداء خط المقاومة والصمود والتحرير".

واضاف، ان  تحالف ​حركة امل​ و​حزب الله​ هو لمستقبل ​لبنان​ هذان الفريقان الذي يتكامل عملهم اكان انماء او مقاومة والتنمية وتجلى هذا الانماء مدارس جامعات ومعاهد ومؤسسات سياحية هل كل هذا كان ممكناً لولا التوازن الذي تم خلقه وخاصة بعد حرب ٢٠٠٦ والمعادلة التي فرضها جيسنا الوطني والمقاومة منع  الكيان الصهيوني من الاعتداء علينا بعد ان كانت قرانا مباحة لهم ولاعتدأتهم واليوم االكيان الصهيوني لا يستطيع قلع شجرة على الحدود وهنا علينا جميعاً ان نتكاتف وتكاتفنا يكون بالنزول الى صناديق الاقتراع والتصويت لهذا المشروع الذي اوصلنا الى النصر وجعل من لبنان دولة قوية بعد ان كانت ضعيفة غير قادرة على الدفاع عن نفسها.

وأوضح، لكن بتكامل ​الجيش​ والشعب والمقاومة اصبحنا اقوياء يحسب لنا حساب في المنطقة اجمع نعم انتصرنا على عدو صهيوني وطردناه ذليلاً من ارضنا كما هزمنا ​الارهاب​ المتصهين المتطرف الذي حاولوا ادخاله الى قرانا وثقافتنا لخلق فتنة بين الطوائف ولن مشروعهم فشل وهزم وانتصرنا وهذا الانتصار يجب علينا ان نحافظ عليه بالتصويت الى مشروع المقاومة والصمود والنصر".

وقال، ان هذه الانتخابات تأتي ولبنان يواجه العديد من التحديات ، لقد إستطاع لبنان ان ينتصر على ما كان يهدد أمنه اي على الارهاب ، ولقد هزمنا بجهد الجيش اللبناني والمؤسسات الامنية والمقاومة هذا الارهاب وطردناه من على حدودنا ومن داخل وطننا ، هذا الارهاب الذي روع مناطق مختلفة من لبنان اندحر والحمد لله ، نواجه اليوم تهديدات العدو الاسرائيلي الذي يستمر في رفع مستوى هذه التهديدات وجميعكم يسمع أزير الطائرات الاسرائيلية في الجو ليلا ونهارا ، نواجه التحدي المالي والاقتصادي وهو ايضا تحدي كبير يجب ان نتصدى له بكل جهد حفاظا على أمننا الاقتصادي والمالي ، الظروف في السنوات الماضية كانت ظروفا صعبة ، فعلى حدودنا الشرقية والشمالية تجري حرب عالمية ثالثة يشارك فيها كل القوى العالمية والاقليمية ، طريقنا الى العالم العربي أقفلت ، طريق صادراتنا الزراعية والصناعية الى العالم العربي أقفلت ، السياحة تعاني ، وكل القطاعات تعاني وعلى اللبنانيين وهم يخوضون اليوم هذه التجربة الديمقراطية بعد أن يفرغوا منها بنجاح أن يوحدوا جهودهم لاجل التصدي لكل هذه التحديات .

وأضاف النائب جابر ان الايام التي تفصلنا عن الانتخابات النيابية ستكون ملأى بالخطاب الانتخابي العالي النبرة ، نحن نأسف للانحدار في مستوى خطاب البعض ، لقد سمعتم الكلام المسيء للبنانيين من كل الطوائف والمناطق والاديان والاحزاب ، لقد سمعنا كلاما مسيئا ممن يريدون" تكسير الرؤوس "، وهو كلام من دون طعم ، نحن ما نريد قوله اننا لن ننحدر الى هذا المستوى من الخطاب السياسي ، سنحافظ على الرقي السياسي من خطابنا ، سنحافظ على لبنان وسنتصدى لمثل هذا الكلام لنحفظ لبنان ونواجه كل التحديات ونتجاوزها لاجل الحفاظ على مصلحة اللبنانيين ومصلحة لبنان ،أهم شيء بالنسبة لنا في العمل السياسي ان نكون في خدمة أهلنا وان نحافظ على استقرارهم ومصالحهم وعلى مستقبلهم ومستقبل اولادهم وهذا هو التحدي الحقيقي ، لا أعتقد ان الكلام السياسي ألمبتذل مفيد للبلد ،أعتقد ان ما يجب أن نتناقش فيه هو اين تكمن مصلحة اللبنانيين وكيف نؤمن فرص عمل للبنانيين ، كيف نجعل الخدمات الصحية أفضل ، كيف نؤمن الخدمات العامة كالكهرباء والمياه ، هذه هي الامور المهمة وليس المبالغة في الخطاب السياسي لشد العصب.

ALI

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة