"النووي السوري" یسبب جدلا في الکیان الإسرائيلي

الإثنين ٢٦ مارس ٢٠١٨ - ٠١:١٤ بتوقيت غرينتش

قدم رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية الميجور جنرال هيرزي هاليفي أول تعليق علني بعد الخلاف مع رئيس الموساد السابق تامير باردو حول الاكتشاف المتأخر للمفاعل النووي السوري.

العالم - سوريا

ورد هاليفي في تعليقه على باردو الذي زعم أن الاكتشاف المتأخر للمفاعل النووي السوري في عام 2007 كان فشلا ذريعا للمخابرات قائلا إنه"من غير المناسب عرض النجاح كفشل".

وصرح هاليفي لمؤتمر صحيفة "يديعوت أحرونوت" بمناسبة مرور 70 عاما على نجاحات إسرائيل: "لدى الاستخبارات العسكرية استراتيجية شراكة، وليس لدينا امتياز العمل بمفردنا، حتى بعد إزالة التعتيم، أنا فخور في الاستخبارات العسكرية التي تزدهر في كل الأوقات مع مواطني إسرائيل الفاعلين للخير".

وأضاف هاليفي أنه "لابد من وجود الخلافات دائما، وستستمر في القيام بذلك، وسنكون أكثر ثراء من أجلها لكنه من غير اللائق وغير العادل أن نأخذ نتيجة ناجحة ونقدمها على أنها فشل مزعوم".

بدوره شجب مدير الموساد السابق باردو، رد إسرائيل الأولي على بناء سوريا لمفاعل نووي بأنه "فشل مدوي"، مضيفًا أن الحكومة كانت "محظوظة" لأن فريقا من العملاء تمكن من الحصول على المعلومات الاستخباراتية التي أدت في النهاية إلى تدميرها.

وتابع باردو في خطابة في كلية "نتانيا" الأكاديمية: "كان بفضل هذه المعلومات فقط معرفة إسرائيل بوجود مفاعل في سوريا فعليا"، مشيرًا إلى أن المعلومات قد تم استلامها بعد مرور أكثر من خمس سنوات على بدء سوريا بناء المفاعل.

من ناحية قال "كان هناك فشل مذهل هنا فنحن محظوظون لأن حفنة من المقاتلين تمكنوا من إحضار هذه المعلومات التي لم يكن أحد يعلم بوجودها لذا نحن محظوظون جدا ".

102-104

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة