قاصرون فلسطينيون يروون تفاصيل التنكيل بهم خلال إعتقالهم

قاصرون فلسطينيون يروون تفاصيل التنكيل بهم خلال إعتقالهم
الثلاثاء ٢٧ مارس ٢٠١٨ - ١١:٢٣ بتوقيت غرينتش

نقل تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية إفادات لـ 4 أسرى أطفال يقبعون في معتقل "عوفر" الإسرائيلي، يروون من خلالها ما تعرضوا له من إعتداءات همجية وقاسية خلال عملية إعتقال جنود الإحتلال الإسرائيلي لهم.

العالم - فلسطين

وأوضحت الهيئة في تقريرها أن جنود الإحتلال إعتدوا على المعتقل عميد كتيفي (17 عاماً) من مخيم عين السلطان في أريحا بعد أن هاجمه 10 جنود وقاموا بضربه بأعقاب بنادقهم على بطنه وركله ببساطيرهم العسكرية وأقتيد بعدها إلى معسكر قريب من دير حجلة وبقي في العراء لساعات طويلة دون طعام أوشراب وتم نقله فيما بعد إلى مستوطنة "معالي أدوميم" للتحقيق معه.

بينما تعرض الطفل مالك أبو عليا (14 عاماً) للضرب الشديد على مختلف أنحاء جسده وهو مكبل اليدين ومعصوب العينين وذلك خلال عملية إعتقاله من منزله في قرية المغير شمال شرقي مدينة رام الله.

ونكّلت قوات الإحتلال بالقاصر معين عقيلي (17 عاماً) من سكان مخيم عين السلطان في أريحا وذلك بعدما هاجمه عدد من الجنود أثناء تواجده في الطريق وقاموا بطرحه أرضاً وجره لمسافات طويلة مما أدى إلى إصابته بجروح بليغة في مختلف أنحاء جسده.

ووثق تقرير الهيئة إعتداء جيش الإحتلال على الأسير القاصر محمد أبو نعيم (17 عاماً) من قرية المغير قضاء رام الله بالضرب المبرح على مختلف أنحاء جسده وذلك أمام مرأى عائلته وتم نقله بعدها إلى معسكر قريب من قرية سنجل حيث أحتجز داخل كونتينر لساعات طويلة تعرض خلالها للضرب والتنكيل على يد 20 جندياً وتم إقتياده فيما بعد إلى مركز توقيف " بنيامين" للتحقيق معه.

214

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة