برلمانية تونسية لرئيس مجلس النواب: أنا أشرَف وأرجَل منك!

برلمانية تونسية لرئيس مجلس النواب: أنا أشرَف وأرجَل منك!
الثلاثاء ٢٧ مارس ٢٠١٨ - ٠٣:٢٢ بتوقيت غرينتش

 أثارت برلمانية عن حركة “النهضة” الإسلامية جدلا كبيرا في البرلمان بعدما هاجمت رئيس البرلمان محمد الناصر بقولها “أنا أشرف منك وأرجل منك”، وهو ما دفع حزب “نداء تونس″ للتعبير عن تضامنه مع الناصر واستنكار حملات “التشويه” التي طالته.

العالم- منوعات

وخلال الجلسة المخصصة لمناقشة موضوع تمديد عمل هيئة “الحقيقة والكرامة، قالت البرلمانية مُنية إبراهيم مخاطبة الناصر “أنا أشرف منك وأرجل منك لأني لم أبِع أو أخون (بلادي) في الماضي والحاضر والمستقبل”، مشيرة إلى وجود فرق بين اليساريين والقوميين والإسلاميين الذين أفنوا عمرهم في النضال ضد الاستبداد وتعرضوا للسجن والموت والنفي، وبين أولئك الذين يدّعون النضال في “الصالونات”.

وجاء حديث منية إبراهيم ردا على تصريح للناصر قال فيه متوجها لها “أنا أنظف منك ومن ناس كثيرون تعرفهم وقريبون منك”، نافيا الاتهامات التي وجهتها له وتتعلق بـ “تورطه” في ملفين لدى هيئة “الحقيقة والكرامة” يتعلقان بالتعذيب والقتل.

وأثارت مداخلة منية إبراهيم فوضى كبيرة داخل البرلمان، حيث حاول عدد من نواب “نداء تونس″ التهجم عليها لفظيا، فيما انتقد رئيس الجلسة والقيادي في الحزب نفسه عبد الفتاح مورو “الأسلوب” الذي اتبعته في الرد على الناصر، معتبرا أن الألفاظ التي استخدمتها لا تُناسب مجلس نواب الشعب، كما أكد أن رأيها لا يُلزم حركة “النهضة” التي قال إنها لا تشتم أحدا.

وأصدر حزب “نداء تونس″ عبر فيه عن استيائه من “التهجم اللاأخلاقي” الذي استهدف محمد الناصر من قبل نواب استعملوا في حقه “عبارات هابطة لا تمت بأي صلة لمعاني وقيم التعبير عن الإختلاف في المواقف والأفكار، بقدر ما تعبر عن مخزون هابط من الكراهية والاسفاف والحقد سواء تجاه شخص محمد الناصر رجل الدولة الوطنية التونسية أو تجاه صفته كرئيس لمجلس نواب الشعب المنتخب الانتخاب الحر والديمقراطي والمعبر عن السيادة الشعبية” معبّرا عن تضامنه الكامل معه.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة