وزير الخارجية المغربي يجري محادثات مع عباس وزيارة نادرة للمسجد الأقصى

وزير الخارجية المغربي يجري محادثات مع عباس وزيارة نادرة للمسجد الأقصى
الأربعاء ٢٨ مارس ٢٠١٨ - ٠٤:٠٢ بتوقيت غرينتش

أجرى وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، محادثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مدينة رام الله وزيارة نادرة إلى المسجد الأقصى في القدس.

العالم-المغرب

ورحب عباس يوم الثلاثاء بالوزير المغربي واعتبر أن زيارته “تؤكد عمق العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، وحرص القيادتين الفلسطينية والمغربية على تعزيزها وتطويرها”, وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية.

وأطلع عباس بوريطة على “آخر مستجدات الأوضاع في الأرض الفلسطينية، وتطورات العملية السياسية التي وصلت لطريق مسدود جراء الإجراءات الإسرائيلية التعسفية والقرارات الأمريكية الجائرة بحق القضية الفلسطينية خاصة القدس″.

وجدد التأكيد على أهمية الدعم العربي للموقف الفلسطيني المتمسك بالحقوق الفلسطينية الثابتة ورفضه للغة الإملاءات والتهديدات والمحاولات الرامية لتصفية القضية الفلسطينية، مشددا على أن قضية القدس هي قضية العرب والأحرار في العالم أجمع.

وثمن عباس الدعم الذي تقدمه المغرب ملكا وحكومة وشعبا للشعب الفلسطيني خاصة دعم مدينة القدس من خلال ترؤسها للجنة القدس وإنشائها لبيت مال القدس الذي يدعم العديد من المشاريع الهامة في المدينة المقدسة.

ونقلت الوكالة عن وزير الخارجية المغربي تأكيده على أهمية الزيارة التي يقوم بها لفلسطين “من أجل التأكيد على المواقف الثابتة للمغرب، وتقديمها الدعم والتضامن مع القيادة والشعب الفلسطيني، باعتبار القضية الفلسطينية والقدس ثابتا من الثوابت المغربية الوطنية”.

وفي وقت سابق، أعلن بوريطة ووزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي الاتفاق على عقد أعمال اللجنة الوزارية المشتركة قبل نهاية العام الجاري “تأكيدا على العلاقات القوية والمتينة والمشتركة بين البلدين الشقيقين”.

وكان بوريطة أجرى زيارة عصر اليوم نادرة إلى المسجد الأقصى في شرق القدس واجتمع مع وزير شؤون القدس ومحافظها في السلطة الفلسطينية عدنان الحسيني.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة