خلال لقائه مسؤولین باكستانیین..

خرازي: الامیركیون ناكثون للعهد دوما

خرازي: الامیركیون ناكثون للعهد دوما
الأربعاء ٢٨ مارس ٢٠١٨ - ٠٤:٤٣ بتوقيت غرينتش

صرح رئیس المجلس الاستراتیجي للعلاقات الخارجیة الایرانیة كمال خرازي بان الامیركیین اثبتوا على الدوام نقضهم لالتزاماتهم ونكثهم لعهودهم.

العالم - ايران

جاء ذلك في تصریح ادلى به خرازي خلال زیارته الحالیة الى اسلام اباد حیث التقى رئیس كتلة نواب الحزب الحاكم في مجلس الشیوخ راجا ظفر الحق وزعیم جمعیة علماء الاسلام فضل الرحمان (جناح فضل) ومستشار الامن القومي ناصر خان جنجوعة، كلا على حدة.

وفي لقائه رئیس كتلة نواب الحزب الحاكم في مجلس الشیوخ الباكستاني راجا ظفر الحق، استعرض خرازي العلاقات التاریخیة بین ایران وباكستان قائلا، ان ایران ومنذ انتصار الثورة الاسلامیة تعرضت على الدوام لاجراءات الحظر والضغوط والمؤامرات من قبل امیركا وان السبب في كل هذا العداء یعود الى ان الشعب الایراني یرید ان یكون مستقلا ویأبى الرضوخ للهیمنة.

واضاف، ان الامیركیین وعلى مدى التاریخ اثبتوا بانهم ناكثو العهد دوما ولا یمكن الثقة بهم أبدا.

وتابع وزیر الخارجیة الإیراني الاسبق، لقد رأى العالم كله ان الامیركیين نقضوا الاتفاق النووي المبرم بین ایران ومجموعة '5+1' مرارا.

وقال خرازي، انه حینما نرى هذه الحالات وبعد دراسة اوضاع المنطقة الراهنة، نرى ضرورة الوحدة بین الجیران وان یتخذوا الخطى بدعم احدهم الاخر في سیاق توفیر المصالح الوطنیة.

من جانبه اعتبر رئیس كتلة نواب الحزب الحاكم في مجلس الشیوخ الباكستاني، استقلال افغانستان في المنطقة امرا مهما جدا للجیران وقال، ان ظهور داعش وخطر انتشاره الى سائر مناطق العالم بعد اندحاره في سوریا والعراق، یضع افقا امام المسلمین والحكومات الاسلامیة عن ماهیة الاهداف التي یسعى الاعداء لتحقیقها ضد العالم الاسلامب.

واشار راجا ظفر الحق الى التطورات القائمة امام المنطقة والعالم واضاف، انه یتوجب على البلدین الجارین ایران وباكستان اتخاذ الخطى في سیاق امن واستقرار المنطقة عبر التعاون الثنائي والاقلیمي.

وكان رئیس المجلس الاستراتیجي للعلاقات الخارجیة الایرانیة كمال خرازي قد وصل الاثنین الى باكستان قادما من افغانستان، والقى كلمة فى مؤسسة الدراسات السیاسیة في اسلام اباد والتقي مستشار الامن القومي الباكستاني ناصر خان جنجوعة وزعیم جمعیة علماء الاسلام فضل الرحمان (جناح فضل) اضافة الى عدد من نواب مجلس الشیوخ الباكستاني.

216-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة