ماذا قال الزعيم الكوري الشمالي في أول سفره للخارج؟

الأربعاء ٢٨ مارس ٢٠١٨ - ٠٩:٢٦ بتوقيت غرينتش

في زيارة بالغة الدلالة قام الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بزيارة العاصمة الصينية بكين والأبلغ من ذلك، اعلانة الالتزام بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية واستعداده لعقد قمة مع الرئيس الاميركي دونالد ترامب.

العالم أسيا والباسفيك

وخلال لقائه الرئيس الصيني شي جين بينغ قال كيم انه ليس هناك أدنی شك في ان اول زيارة له الی الخارج يجب ان تكون الی العاصمة الصينية باعتبارها واجباً رسيماً.

وقد استُقبِل كيم في قصر الشعب في الزيارة التي وصفت بالغير الرسيمة.

وقال كيم في كلمة له ان "قضية نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية يمكن حلها إذا استجابت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، بحسن نية وخلقتا جواً من السلام والاستقرار مع اتخاذ تدابير تدريجية ومتزامنة من اجل تحقيق السلام".

وخلال مأدبة علی شرفه قال كيم انه اجري محادثات ناجحة حول تطوير العلاقات بين الحزبين والبلدين والوضع الداخلي في البلدين والحفاظ علی السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية وغيرها من القضايا.

من جهته اشاد الرئيس الصيني بالصداقة بين البلدين وقبل دعوة نظيره الكوري الشمالي لزيارة بيونغ يانغ.

وقال شي جين بينغ ان "هذا الامر يتعلق بخيار استراتيجي وبخيار جيد اتخذة كلا البلدين علی اساس التاريخ والواقع".

وتشكل الزيارة عودة قوية للدبلوماسية الصينية علی خط الازمة بين بيونغ يانغ وواشنطن علی اعتاب القمة المفترضة بين ترامب وكيم جونغ أون الذي سيجتمع مع رئيس كوريا الجنوبية مون جاي اين أواخر نيسان المقبل في المنطقة المنزوعة السلاح الفاصلة بين الكوريتين.

205

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة