النظام البحريني يصعد من وتيرة الانتهاكات بحق المعتقلين

النظام البحريني يصعد من وتيرة الانتهاكات بحق المعتقلين
الأحد ٠١ أبريل ٢٠١٨ - ٠٩:٣٥ بتوقيت غرينتش

تداول نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي اتصالا من احد المعتقلين شرح فيه معاناة التفتيش الذي يتعرضون له في سجن جو المركزي والذي استمر لساعات طويلة، واصفا التعاطي المهين معهم وكيفية مصادرة الأغراض الخاصة.

العالم - البحرين

وفي السياق نفسة أعربت عائلة المعتقل علي حسن داوود عن قلقها إزاء تدهور صحة ابنها ورفض إدارة سجن جو تأمين العلاج اللازم له.

وأفادت العائلة بأن علي يعاني من هبوط حاد في ضغط الدم وألم شديد في المعدة، مشيرةً إلى أنه هُدد بالسجن “الانفرادي” بعد مطالبته بتلقي العلاج.

و طالب المركز الدولي لدعم الحقوق والحريات عضو تحالف المحكمة الجنائية الدولية سلطات البحرين بمتابعة وضع المعتقل علي حسن داوود الصحي، والذي يعاني من هبوط حاد في ضغط الدم وألم شديد بالمعدة.

وأكد المركز أن المعتقل داوود يعيش ظروفاً صحية قاسية، وأن التقارير تشير إلى أن سبب إصابتة يعود للجوع الشديد الذي يتعرض له بسبب عدم حصوله على كمية كافية من الغذاء.

 وحول الموضوع نفسه عبر نشطاء عن قلقهم جراء انقطاع الأخبار عن الشاب حسين محمد الشهابي المعتقل منذ 37 يوماً، وذلك بعد أن نقلته السلطات من العاصمة مسقط إلى مبنى التحقيقات الجنائية سيء الصيت.

وطالب المركز الدولي السلطات البحرينية بإطلاق سراح الشهابي، واستنكر عدم إكتراث السلطات العمانية بالقانون الدولي داخل القضاء الوطني، مناشداً رئيس الفريق المعني بحالات الإختفاء القسري بالمفوضية السامية لحقوق الإنسان ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأعرب المركز عن خشيته من كثرة التقارير الواردة التي تؤكد بأن عدد كبير من المعتقلين بسبب قضايا ذات خلفيات سياسية محرومون من العلاج ومن تناول الأدوية.

فيما دعا المركز الدولي كافة الهيئات الدولية والمنظمات الحقوقية بالعمل من أجل تمكين المعتقل علي حسن داوود وغيره من المعتقلين على خلفيات سياسية بالحصول على حقهم في تلقي العلاج.

وفي سياق متصل جددت منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين مطالبتها السلطات البحرينية بتأمين العلاج اللازم لمعتقل الرأي القيادي في جمعية العمل الإسلامي “أمل” خليل الحلواجي.

و أعربت ‘‘فاطمة الحلواجي’’ عن قلقها إزاء تدهور حالة والدها الصحية، مشيرةً إلى أنه يعاني من أعراض “جلطات الدم” التي سبق وتعرض لها.

ويعاني المعتقلون في سجون النظام في البحرين من التعذيب وسوء المعاملة والازدراء والحرمان من العلاج والاكتظاظ ويعتبر سجن جو المركزي من أسوأ السجون التي يواجه فيها السجناء أشكال متعددة من التعذيب وسوء المعاملة، وترى المعارضة ومنظمات حقوقية محلية ودولية إن السلطات الأمنية تحاول من خلال التضييق وسوء المعاملة الانتقام من سجناء الرأي لمطالبتهم بالتحول نحو الديمقراطية.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة