بالفيديو.. اتفاق لخروج مسلحي "جيش الاسلام" من دوما إلى جرابلس

الأحد ٠١ أبريل ٢٠١٨ - ٠٢:٠٧ بتوقيت غرينتش

تم التوصل إلى اتفاق نهائي بين جماعة جيش الإسلام والجيش السوري وحلفائه ويقضي بإجلاء المسلحين والمدنيين الراغبين من مدينة دوما.

العالم - خاص بالعالم 

ويقضي الاتفاق الى خروج المسلحين وعائلاتهم والمدنيين الراغبين إلى مدينة جرابلس شمال شرق سوريا وتسوية اوضاع المتبقين، بالاضافة إلى تسليم جميع المختطفين المدنيين والعسكريين إضافة إلى جثامين الشهداء.

وجاء اتفاق اخراج المسلحين من دوما آخر معاقلهم في الغوطة الشرقية بعد مفاوضات ماراثونية قامت بها روسيا مع جماعة "جيش الإسلام الارهابية، وقال المرصد السوري المعارض ان الاتفاق ينص على أن تدخل الشرطة العسكرية الروسية الى المدينة في خطوة أولى قبل أن تعود المؤسسات الحكومية إليها ويقضي الاتفاق ايضا باخراج ارهابيي جيش الاسلام الى جرابلس في شمال سوريا وتسوية اوضاع المتبقين، وتسليم السلاح الثقيل والمتوسط وتحرير المختطفين العسكريين والمدنيين  اضافة الى جثامين الشهداء. 

المفاوضات شهدت عدة تجاذبات وفي كل مرة  كان يتم فيها التوصل الى اتفاق، كان يقوم جيش الاسلام بنقضه ونفيه، وهو ما دفع الدولة السورية الى توجيه انذار اخير الى الارهابيين، اما بالقبول بالخروج وتسليم المدينة وتسوية اوضاع من يريد البقاء، واما تحرير المدينة بعملية عسكرية.

وحاول خلال المفاوضات جيش الاسلام التذرع بورقة الاسرى وبدأ يساوم الدولة السورية حولها، حيث ان هناك الاف المخطوفين من المدنيين والعسكريين يقبعون في سجون الارهابيين وعلى رأسها سجن التوبة. كذلك طالب ارهابيو جيش الاسلام بتهريب اثار وتسعمئة مليون دولار معهم.

 وتعرض جيش الإسلام خلال المفاوضات لضغوط داخلية من سكان دوما الذين طالبوا بخروج مسلحيه  من المدينة وحمايتها والمدنيين من اي عمل عسكري، وهذا ما ادى الى نشوب خلافات حادة بين تيارات جيش الاسلام داخل دوما وتضارب في المواقف حول اتفاق الخروج، حيث هناك بعض القيادات تريد تنفيذ الاتفاق واخرى ترفض.. وباتمام الاتفاق ستكون العاصمة دمشق قد انهت ملفا لطالما ارقها واقلق المدنيين فيها بسبب قذائف الارهاب التي كانت تتساقط عليها وتحصد ارواح ابنائها.

التفاصيل في الفيديو المرفق....

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة