ضمن تقرير عن شهداء حلب..

فيديو خاص؛ عودة مراسلة العالم بعد استشهاد ابنها

الإثنين ٠٢ أبريل ٢٠١٨ - ٠٧:٠١ بتوقيت غرينتش

الزميلة ضياء قدور التي كانت احدى هؤلاء باستشهاد نجلها مصور قناة العالم يزن كحيل قبل 26 يوما استانفت عملها بهذا التقرير عن الشهداء.

العالم - خاص بالعالم

ولا تزال حلب تزف الشهداء ممن يضحون بدمائهم لتنتصر سوريا على الارهاب.

آلاف الاهالي قدموا ابناءهم فداء للوطن لتمتلئ المقابر بصور الشهداء واكاليل الورود.

وبلحن الشهيد تستقبل حلب الشهباء صباحها يوميا، حيث حيث ضحى الاف الشهداء بدمائهم ليحيا الوطن، ولا يكاد يخلو بيت من شهيد او جريح خلد اسمه في سجل الخالدين.

زيارة المقابر اصبحت المتنفس الوحيد لأسر الشهداء ليلتقوا ابنائهم، يتحدثون معهم ليخبروهم انه بفضل بطولاتهم انتصرت حلب على الارهاب. 

هذه الفتاة اعتادت ان تزور قبر ابيها يوميا لتقرأ له الفاتحة وتخبره عن فخرها كونها ابنة شهيد.

رائحة الورود اختلطت برائحة دماء الشهداء الزكية وانتشر عبقها في ارجاء حلب كافة، لتخبر اهلها عن الثمن الذي دفع في سبيل التحرير من الارهاب، كي يعلن النصر الذي كتب بدمائهم.

101-2
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة