الجزائر.. انفراج في الأفق لإضراب الأطباء المقيمين

الجزائر.. انفراج في الأفق لإضراب الأطباء المقيمين
الإثنين ٠٢ أبريل ٢٠١٨ - ٠٥:٥٢ بتوقيت غرينتش

نجح اللقاء الذي جمع وزير الصحة الجزائري، مختار حسبلاوي، أمس، بممثلي الأطباء المقيمين في تحقيق توافق مبدئي، هو الأول من نوعه منذ انطلاق المفاوضات بين الطرفين.

العالم - الجزائر

وسيصدر اليوم محضر رسمي يوضح تفاصيل اللقاء المشترك، فيما سيحدد مصير الإضراب غدا الثلاثاء بعقد جمعيات عامة عبر المستشفيات الجامعية.

جاء في التصريحات المقتضبة لوزير الصحة، بعد نهاية الاجتماع مع ممثلي المقيمين، أنهم متفائلون بلقاء أمس، بعد تحقيق توافق في وجهات النظر بين الوزارة وممثلي المحتجين.

في المقابل ذكر ممثل الأطباء، محمد طيلب، أن مصير الإضراب سيحدد غدا الثلاثاء، بعقد جمعيات عامة عبر المستشفيات الجامعية للأخذ برأي الأغلبية.

من جهته أفاد مصدر مسؤول من وزارة الصحة بأن هذه الأخيرة تعكف على إصدار محضر مشترك بين الطرفين سيُعلن عنه اليوم، وسيتطرق لتفاصيل اللقاء والمناقشة التي جرت حول مختلف الملفات التي رفعها المقيمون منذ انطلاق إضرابهم نوفمبر الماضي.

من جهة أخرى، واصل الأطباء المقيمون للسنوات النهائية مقاطعتهم لامتحانات التخصص، فقد قاطعوا أمس تخصصات طب الأطفال، الأمراض الجلدية، أمراض الجهاز الهضمي، وكذلك علم الأمراض السرطانية، وبهذا يتجاوز عدد الامتحانات التي قاطعوها لحد الآن حوالي 20 تخصصا، في انتظار استكمال الرزنامة إلى غاية 12 أفريل بمجموع 67 تخصصا.

وكان قطاع الصحة قد سجل خلال الفترة الأخيرة شللا شبه تام بعد التزام المضربين من الأطباء المقيمين بالحد الأدنى للخدمات، ما تسبب في تأجيل واسع للمواعيد والعمليات الجراحية، ودخول أسلاك أخرى على خط الاحتجاج على غرار الأطباء الداخليين الذين دخلوا أيضا في إضراب مفتوح، تنديدا بتكليفهم بمهام الأطباء المقيمين لسد العجز.

بالإضافة إلى إضراب الأطباء الأخصائيين الناشطين تحت لواء تكتل الأطباء الأخصائيين يومين من كل أسبوع، تضامنا مع الأطباء المقيمين، وتهديد الأطباء العامين بالالتحاق بركب المضربين إذا لم تسارع الوصاية في تسوية الوضعيات العالقة، وعلى رأسها تحسين ظروف العمل التي يعاني منها سلك الأطباء بكل أنواعه.
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة