شركة "باتريا" الفنلندية تبيع السلاح لقطر والإمارات

 شركة
الإثنين ٠٢ أبريل ٢٠١٨ - ٠٥:٥١ بتوقيت غرينتش

اهتمت مجلة «إنتليجنس أون لاين» الفرنسية بخبر استحواذ شركة الأسلحة الفنلندية «باتريا» على نظيرتها الإستونية «ميلرم»، وقالت إن الصفققة ستمكن الشركة من تنفيذ عمليات بيع الأسلحة إلى الإمارات وأن تقترب من قطر في ذات الوقت.

العالم - قطر

وأشارت المجلة إلى طائرة «إم آي إس»، القادرة على الهبوط في أو الإقلاع من المدارج غير المستوية، التي طورتها شركة الدفاع الإستونية، ووصفتها بكونها «نجمة» معرض ومؤتمر أنظمة الطيران بدون طيار «يومكس» (UMEX)، الذي استضافته وزارة الدفاع الإماراتية في أبوظبي، في الفترة من 25 إلى 27 فبراير/شباط.

واستحوذت شركة الدفاع الفنلندية «باتريا» على 60% من «ميلرم»، وهي شركة راسخة في دولة الإمارات، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ووفقا للمجلة الاستخباراتية، طورت «ميلرم» طائرات بدون طيار تم تصميمها خصيصا للتضاريس الصحراوية، وذلك بالشراكة مع مجموعة «إنترناشونال غولدن غروب» الإماراتية، التي تنتمي إلى أسرة «الكعبي»، وقد تم اختبار الطائرات بدون طيار من قبل القوات الإماراتية منذ عام 2017.

وكانت «إنترناشونال غولدن غروب»، التي يرأسها «محمد هلال الكعبي»، شريكا مفضلا لشركات الدفاع الغربية، بما في ذلك شركة «تاليس» الفرنسية، وشركة «بي إيه إي» البريطانية.

وتخطط «ميلرم» لبناء مصنع لإنتاج الطائرات بدون طيار في الإمارات بالشراكة مع «إنترناشونال غولدن غروب»، وفقا لـ«إنتليجنس أون لاين».

وتلفت الدورية أن علاقة «ميلرم» في الإمارات تعد نقلة استراتيجية للغاية بالنسبة إلى «باتريا»، التي تواجه صادراتها الخاصة إلى البلاد تواجه مشكلة في الآونة الأخيرة.

وتعرضت «باتريا» لانتقادات شديدة عندما كشفت صحيفة «فيردنز غانغ» النرويجية، في يناير/كانون الثاني، أن السيارات المصفحة التي باعتها الشركة إلى الإمارات عام 2016 كانت تستخدم ضد «الحوثيين» في ​​اليمن.

وبعد أن تم إجبار «باتريا» على إعادة التفكير في استراتيجيتها في المنطقة، قامت باتصالات مع «برزان القابضة»، والتي تمثل الصندوق السيادي الجديد في مجال الدفاع في قطر، بحسب ما كشفه «إنتليجنس أونلاين» في يناير/كانون الثاني الماضي.

وتسعى الدوحة، التي تتعرض لحصار من جيرانها، بما في ذلك الإمارات، لتطوير سيارتها المدرعة محلية الصنع.

وجدير بالذكر أن «باتريا» مملوكة بنسبة 50.10% للدولة الفنلندية، و49.9% لشركة الدفاع النرويجية «كونغسبرغ».

وفي منتصف مارس/آذار، وقعت «كونغسبرغ» صفقة تعاون بقيمة 2 مليار دولار، وهي أكبر صفقة لها على الإطلاق، مع الدوحة. وتتضمن الاتفاقية إقامة مشروع مشترك مع شركة «برزان القابضة» القطرية.

106-4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة