غولدبرغ: بن سلمان اعترف بما لم يعترف به أي زعيم عربي آخر

غولدبرغ: بن سلمان اعترف بما لم يعترف به أي زعيم عربي آخر
الثلاثاء ٠٣ أبريل ٢٠١٨ - ٠٦:١٩ بتوقيت غرينتش

أكد الصحفي الأمريكي، جيفري غولدبيرغ أن ما أقر به ولي العهد السعودي محمد بن سلمان من حق الشعب اليهودي بـ"أرض خاصة بهم".. كان خطا أحمر لم يعبر عنه أي زعيم عربي آخر حتى الآن.

العالم_السعودية

وقال غولدبيرغ في اللقاء الذي نشرته صحيفة "the atlantic" الأمريكية، "تحدث معي ولي العهد السعودي عن إسرائيل، أخبرني أنه يعترف بحق الشعب اليهودي في أن تكون له دولة قومية خاصة به إلى جانب دولة فلسطينية.. لم يعترف أي زعيم عربي بهذا الحق أبدا".

وأشار الصحفي إلى أن زيارة الأمير محمد بن سلمان إلى الولايات المتحدة بالأساس هي "رحلة لصيد الاستثمار وفرصة لترويج لما يسمى بالرؤية 2030، وهي خطة متقنة لا تزال غير منفذة بالأساس، لتحديث المملكة وإنهاء اعتمادها على النفط".

وتابع الصحفي: "لم أسأله عن الفساد، ويعود ذلك جزئيا إلى أن مفهوم (الفساد) يصعب فهمه في بلد سمي باسم أسرته الحاكمة، ولأن مصادرة الثروة الوطنية، تعد سمة مميِّزة للملكيات المطلقة.. من الجدير بالذكر أن الأمير محمد اشترى مؤخرا يختا يُزعم أن قيمته نصف مليار دولار.. وعندما سألت صحفية من CBS، الأمير عن هذا، وعن مشترياته الأخرى، أجابها: "إني أود الاحتفاظ بحياتي الشخصية لنفسي ولا أحاول جذب الانتباه إليها.. بالنسبة إلى نفقاتي الخاصة، فأنا شخص غني ولست فقيرا.. أنا لست غاندي أو مانديلا ".

وأشار غولدبيرغ إلى أن بن سلمان، قسم الشرق الأوسط إلى معسكرين متحاربين: ما أسماه بـ"مثلث الشر" المكون من إيران والإخوان المسلمين والجماعات السنية الإرهابية من جانب، ومن جانب آخر التحالف المكون من الدول التي وصفت نفسها بالمعتدلة، وتشمل الأردن ومصر والإمارات والبحرين وسلطنة عمان.

وذكر الصحفي، في مقاله أن هناك "عضوا رئيسيا آخر - على الرغم من كونه خفيا - في تحالف الأمير محمد بن سلمان مع إسرائيل، وهي الدولة التي لم يكن لدى الأمير كلمة سيئة ليقولها عنها، وعندما سألته ما إذا كان يعتقد أن لدى الشعب اليهودي الحق في دولة قومية في جزء من موطن أجداده على الأقل، قال بن سلمان: (أعتقد أن كل شعب، في أي مكان، له الحق في العيش في سلام".. أعتقد أن الفلسطينيين والإسرائيليين لهم الحق في امتلاك أرضهم الخاصة بهم)".

ويقول الصحفي: "وفقا لمفاوض السلام الأمريكي السابق دينيس روس، فقد تحدث القادة العرب المعتدلون عن حقيقة وجود إسرائيل، لكن الإقرار بأي نوع من (الحق) في أرض الأجداد اليهود كان خطا أحمر لم يعبر عنه أي زعيم حتى الآن".

وأشار الصحفي إلى أن اللقاء مع ولي العهد السعودي كان قبل أحداث العنف القاتلة الأخيرة على حدود قطاع غزة، مضيفا "لكنني لا أعتقد أن ولي العهد السعودي كان سيغير من وجهات نظره في ضوء هذه الأحداث.. لقد تعب السعوديون، مثل العديد من القادة العرب من الفلسطينيين".

المصدر: theatlantic.com

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة