الخرطوم تستضيف أجتماعات سد النهضة بحضور وزيري خارجية مصر واثيوبيا

الخرطوم تستضيف أجتماعات سد النهضة بحضور وزيري خارجية مصر واثيوبيا
الخميس ٠٥ أبريل ٢٠١٨ - ٠٨:١٣ بتوقيت غرينتش

وصل الخرطوم، مساء الأربعاء، وزيرا الخارجية الإثيوبي ورقيني قيبيو، والمصري سامح شكري، للمشاركة في اجتماعات سد النهضة، التي تنطلق صباح الخميس وتستمر ليوم واحد.

العالم - السودان

وكان في استقبال الوزيرين بمطار الخرطوم الدولي وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور.

وأكد غندور في تصريحات صحفية تعاون السودان مع طرفي القضية للوصول إلى نتائج تلبي تطلعات الشعوب، وقال إن "استئناف الاجتماعات يؤكد تعاوننا جميعاً".

ولفت إلى أن انطلاق الاجتماع الثلاثي جاء وفقاً لما تم الاتفاق عليه بين رؤساء الدول الثلاث.

وكانت القمة الثلاثية التي جمعت رؤساء السودان وإثيوبيا ومصر في أديس أبابا، على هامش القمة الأفريقية يناير الماضي، أقرت انعقاد الاجتماع الخرطوم برئاسة وزراء الخارجية وحضور وزراء الري ومديري أجهزة المخابرات في الدول الثلاث.

وتسببت استقالة رئيس الوزراء الأثيوبي السابق، هايلي مريام ديسالين من منصبه، في تأجيل الاجتماع الثلاثي الذي كان مقرراً نهاية فبراير الماضي بالخرطوم.

وقال وزير الخارجية الإثيوبي ورقيني قيبيو، للصحفيين لدى وصوله العاصمة السودانية إنه جاء للخروج بنتائج إيجابية لمصلحة شعوب الدول الثلاث، مضيفاً أن المباحثات تأتي مواصلة لما بدأوه في الجولات السابقة.

ويثير إنشاء سد النهضة مخاوف شديدة في مصر من حدوث جفاف مائي محتمل بسببه، وتعتمد مصر بشكل شبه أساسي على نهر النيل في الزراعة والصناعة ومياه الشرب.

ووقعت السودان ومصر وأثيوبيا على وثيقة الخرطوم في ديسمبر 2015 بشأن حل الخلافات بِشأن السد تتضمن الالتزام الكامل بوثيقة "إعلان المبادئ"، وقع عليها رؤساء الدول الثلاث في مارس 2015.

وتحكم هذه المبادئ التعاون فيما بين الدول الثلاث للاستفادة من مياه النيل الشرقي وسد النهضة.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة