لماذا ارسلت روسيا سوخوي 57 الى سوريا، وما هي اخطر قنبلة تحملها هذه الطائرة؟

لماذا ارسلت روسيا سوخوي 57 الى سوريا، وما هي اخطر قنبلة تحملها هذه الطائرة؟
الخميس ٠٥ أبريل ٢٠١٨ - ١٠:٠٣ بتوقيت غرينتش

تناقلت وسائل اعلام عن ضابط روسي قوله ان "سوخوي 57 لا يمكن ان تقف في وجهها أي طائرة اخرى وهي قادرة على اسقاط اي طائرة او صاروخ في الجو عن بعد 200 كلم". 

وكان نائب مدير عام شركة "تيخماش" الروسية، ألكسندر كوتشكين، صرح بأن مقاتلات "سو-57" الروسية من الجيل الخامس تستطيع حمل قنابل "دريل" (المثقاب) الجوية الحديثة.

وقال كوتشكين ان الانتاج بدأ من نوع هذه القنابل دريل وانه سيتم اعتماده في القوات المسلحة وتنظيم شرائها من قبل وزارة الدفاع الروسية.

وقال كوتشكين في حديث لوكالة "إنترفاكس" الروسية، إن "قنبلة دريل يمكن أن تستخدمها كل أنواع الطائرات بدءا من الاستراتيجية وانتهاء بالمقاتلات التكتيكية لدعم القوات البرية".

وأشار كوتشكين إلى أن حاوية القنبلة "دريل" بوزن 500 كيلوغرام تتضمن مجموعة من الرؤوس القتالية الموجهة ذاتيا. وهي قادرة لوحدها على تدمير بطارية مدفعية أو رتل من الدبابات. ويبلغ مدى عملها بعد إطلاقها من الطائرة ما يزيد على 30 كيلومترا، رغم أنها لا تمتلك محركات في مكوناتها.

من جانبه علق الخبير العسكري ورئيس تحرير مجلة "الدفاع الوطني" إيغور كوروتشينكو  بالقول: "في الحقيقة إرسال 4 مقاتلات من طراز "سو-57" يشير إلى انتهاء المرحلة الأولى من الاختبارات الحكومية بنجاح وثقة المصنعين من شركة "سوخوي" ووزارة الدفاع الروسية بنجاح استخدام المقاتلات من الجيل الخامس في ظروف الحرب الحقيقية بعيدا عن الأراضي الروسية".

ووفقا لأقواله، فقد يكون هناك عدة أهداف لنقل "سو-57" إلى حميميم، مثل اختبار أنواع جديدة من الصواريخ الموجهة والقنابل في الظروف القتالية الحقيقية وتجربة نظام الرادار على متن الطائرة والتأكد من خصائصها التكتيكية والفنية، بما في ذلك اكتشاف الأهداف الحقيقية.

وتجدر الإشارة إلى أن "سو-57" — مقاتلة روسية من الجيل الخامس. نفذت أول طلعة جوية في عام 2010. وأعلن رئيس شركة بناء الطائرات المتحدة يوري سلوسار عن التخطيط لتسليم أول دفعة من الطائرات للقوات الروسية في عام 2019.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة