عدد متضرري اختراق فيسبوك أكثر من التقديرات الأولية

عدد متضرري اختراق فيسبوك أكثر من التقديرات الأولية
الخميس ٠٥ أبريل ٢٠١٨ - ١٠:٣٦ بتوقيت غرينتش

ذكرت شركة فيسبوك أن شركة كمبردج أناليتيكا للإستشارات السياسية ربما وصلت على نحو غير مشروع إلى معلومات شخصية تخص ما يصل إلى 87 مليونا من مستخدمي شبكة التواصل الاجتماعي، وذلك في زيادة عن تقديرات سابقة لوسائل إعلام إخبارية تجاوزت 50 مليونا.

العالم الأميرکيتان

وقال مايك شروفر كبير مسؤولي التكنولوجيا في الشرطة في تدوينة إن معظم السبعة والثمانين مليون شخص الذين وصلت كمبردج أناليتيكا إلى بياناتهم كانوا في الولايات المتحدة. وعملت الشركة مع الحملة الانتخابية للرئيس الأميركي دونالد ترامب عام 2016.

وأوضحت فيسبوك أنها تتخذ إجراءات لتقييد وصول البيانات الشخصية لطرف ثالث.

وتتعرض أكبر شركة للتواصل الاجتماعي في العالم لإنتقادات شديدة من المستثمرين وتواجه غضب المستخدمين والمعلنين والنواب بعد سلسلة فضائح بشأن موضوعات إخبارية كاذبة والتدخل في الانتخابات والخصوصية.

وكانت فيسبوك اعترفت الشهر الماضي بأن معلومات شخصية تخص ملايين المستخدمين وصلت دون وجه حق إلى كمبردج أناليتيكا.

في غضون ذلك قالت لجنة الطاقة والتجارة بمجلس النواب الأميركي اليوم إن مؤسس فيسبوك ورئيسها التنفيذي مارك زوكربرغ سيدلي بشهادته بشأن هذه القضية الأسبوع المقبل.

وانخفضت أسهم فيسبوك 1.4 في المئة اليوم إلى 153.90 دولار. وتراجعت بأكثر من 16 في المئة منذ تفجر فضيحة كمبردج أناليتيكا.

وكانت صحيفتا نيويورك تايمز الأميركية وأوبزرفر البريطانية أول من أورد التقديرات السابقة التي تشير إلى تسريب بيانات أكثر من 50 مليون مستخدم لفيسبوك بناء على تحقيقاتهما في أنشطة كمبردج أناليتيكا.

ولم يذكر شروفر بيانات بشأن كيفية تحديد فيسبوك تقديرها الأعلى، لكنه قال إن فيسبوك ستبلغ المستخدمين ما إذا كانت كمبردج أناليتيكا وصلت إلى معلوماتهم دون سند من القانون.

ولم يتسن الحصول على تعليق من ممثل عن الشركة البريطانية التي نفت ارتكاب أي أخطاء. وتقول إنها اشتركت مع أستاذ جامعي "بحسن نية" في جمع بيانات فيسبوك بطريقة مماثلة لتلك التي جمع بها مطورو تطبيقات تابعة لطرف ثالث معلومات المستخدمين الشخصية.

ودفعت الفضيحة مكتب مفوض المعلومات البريطاني ولجنة التجارة الاتحادية الأميركية ومدعي عموم 37 ولاية أمريكية إلى فتح تحقيقات.

وقال متحدث باسم الرئاسة النيجيرية الاثنين إن الحكومة ستفتح تحقيقا في مزاعم عن تدخل كمبردج أناليتيكا في الانتخابات التي جرت في البلاد في عامي 2007 و2015 على نحو غير مشروع.

وقررت فيسبوك في وقت سابق اليوم مراجعة السياسات المكتوبة التي يوافق عليها الأشخاص عندما يستخدمون شبكة التواصل الاجتماعي، إذ ستضيف كلمات بشأن حماية البيانات الشخصية في إطار مساعيها للالتزام بقانون صارم جديد صدر في أوروبا.

* ميدل ايست أونلاين

208

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة