"إمامة دانماركية" من أصل سوري تزوج مسيحيين بمسلمات!

الخميس ٠٥ أبريل ٢٠١٨ - ١٠:٤١ بتوقيت غرينتش

تحظى من تسمى "الإمامة" الدانماركية شيرين خانكان بتعاطف في الأوساط الإعلامية والسياسية الأوروبية، بوصفها داعية "إسلام منفتح ومتسامح وتقدمي"، على حد تعبير هذه الاوساط.

ونقلت صحيفة لوفيغارو الفرنسية عن شيرين (43) المولودة من أب سوري مسلم وأم فنلندية بروتستانتية؛ قولها إنها حققت حلما طالما طاردها منذ أن كان عمرها 19 عاما، إذ بنت مسجدا وتولت إمامته.

وتضيف شيرين، واسمها قبل أن تسلم آن كريستين، أنها تدعو لتعزيز حقوق المرأة في الإسلام، ومكافحة التطرف والإسلاموفوبيا في آن واحد، ونشرت كتابا اسمه "المرأة هي مستقبل الإسلام"، طبعته لها "دار ستوك".

وتتبجح خبيرة علم الاجتماع بأنها تولت إعلان 24 عقد زواج في مسجدها، نصفها بين نساء مسلمات ورجال مسيحيين.

وفي حديث لها من داخل مسجدها الذي يحتل شقة مساحتها 250 مترا مربعا في الطابق الأول من إحدى العمارات، التي زُينت جدرانها البيضاء بآيات من القرآن الكريم؛ تؤكد شيرين أن المكان "مفتوح أمام الجميع".

وتستنكر شيرين تجاهل أئمة المساجد التقليديين "مسجدها"، قائلة إن أيا منهم لم يحضر تدشينه في أغسطس/آب 2016.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة