الشيخ رائد صلاح يبعث رسالة من سجنه.. وهذا فحواها

الشيخ رائد صلاح يبعث رسالة من سجنه.. وهذا فحواها
الخميس ٠٥ أبريل ٢٠١٨ - ٠٤:٥٥ بتوقيت غرينتش

بعث الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل، اليوم الخميس، رسالة من داخل سجنه عبر محاميه الى الشعب الفلسطيني، موضحاً حالته التي يمر بها داخل السجن.

العالم - فلسطين المحتلة

وقال الشيخ في رسالته: "نحن لا نرضى بالسجون، ولكن إن فرضت علينا فلا حول ولا قوة الا بالله، وبالذات إذا وضعنا بين خيارين السجن أو ثوابتنا، السجن أو لغتنا العربية، السجن أو ثقافتنا، حينها لا يمكن ان نتردد وعلينا ان نتحمل".

وأضاف:" أنا على يقين بإذن الله، أننا على أبواب فرج قريب، وهذا شعور حقيقي لصاحب الحق، وصاحب الحق هو المنتصر، اتمتع والحمد لله تعالى بمعنويات فوق النجوم".

وجدّد الشيخ رائد صلاح، تمسكه بالثوابت الإسلامية والعروبية والفلسطينية، مشيراً إلى أن قرار المحكمة المركزية، الأخير، بقبول استئناف النيابة والابقاء عليه رهن الاعتقال الفعلي مرتبط بدوائر إسرائيلية عليا سياسية وأمنية، تدير ملف اعتقاله منذ البداية.

وختم الشيخ رائد رسالته: "أدعو ربي دائما: ربِّي أخْتَر لِي وَلا تُخيّرنِي فإن الخِيرَة فِيما أخترته لي".

يذكر أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت الشيخ رائد صلاح من منزله في مدينة أم الفحم منتصف أغسطس/آب الماضي 2017، ووجهت له لائحة اتهام من 12 بندا تتضمن "التحريض".

وأفرجت عن الشيخ صلاح في 17 يناير / كانون الثاني من عام 2016، بعد اعتقال دام 9 أشهر، ولكنها فرضت قيودا على حركته بما في ذلك المنع من السفر، والمنع من دخول القدس والمسجد الأقصى، قبل أن تعيد اعتقاله.

6-114

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة