تصريح تركي جديد حول منبج السورية

تصريح تركي جديد حول منبج السورية
الخميس ٠٥ أبريل ٢٠١٨ - ١١:٠٧ بتوقيت غرينتش

قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، أن بلاده لن تقدم تنازلات بخصوص مدينة منبج الواقعة شمال سوريا أو شرق الفرات أو غربه، "طالما التهديد الإرهابي لا يزال موجودا هناك".

العالم - تركيا 

واضاف يلدريم، في مؤتمر صحفي عقده من مطار "أسن بوغا" بالعاصمة أنقرة، قبيل مغادرته إلى منغوليا في زيارة رسمية تستمر حتى الأحد: "الولايات المتحدة قدمت إلى منبج، والآن جاءت فرنسا، ويمكن لآخرين أن يأتوا كذلك، ولكنهم لم يسألوا هذه الأرض لمن؟ فـ 90 بالمائة من سكانها من العرب، ولكن مع الأسف فإنهم يتلقون معاملة العبيد، ويتم طردهم" حسب تعبيره.

وادعى أن اعتراض بلاده يكمن في أنها تطالب بعيش سكان منبج في مناطقهم، وتقرير مستقبلهم بأنفسهم، وإنهاء التهديد الإرهابي الموجود فيها.

وقال يلدريم على أن بلاده ستواصل ما اسماه بـ"الكفاح ضد الإرهابيين" بما في ذلك في إطار عملية "غصن الزيتون" العسكرية، التي تنفذها تركيا في الشمال السوري منذ 20 يناير.

وحتى هذه اللحظة تمكنت القوات التركية بالتعاون مع فصائل "الجيش السوري الحر" من انتزاع السيطرة على منطقة عفرين ومركزها من مسلحي "وحدات حماية الشعب"، التي تعتبرها حليفا لـ"حزب العمال الكردستاني" المحظور في تركيا، وتخطط لشن هجوم على المقاتلين الأكراد في مدينة تل رفعت والأراضي المحيطة بها.

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة