هكذا ترد الجزائر على تصريحات وزير مغربي حول الصحراء الغربية

هكذا ترد الجزائر على تصريحات وزير مغربي حول الصحراء الغربية
الجمعة ٠٦ أبريل ٢٠١٨ - ٠٥:٠٩ بتوقيت غرينتش

ردّت الجزائر، امس الخميس، على تصريحات وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة الذي طالب مجلس الأمن والجزائر تحمل المسؤوليات لوقف توغلات جبهة البوليساريو في المنطقة العازلة بالصحراء الغربية.

العالم - الجزائر

وأكدت الجزائر الداعمة الرئيسية لجبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو)، الخميس، أن موقفها من نزاع الصحراء الغربية لا يعني إطلاقا أنه يجب إشراكها في المفاوضات بين المغرب والحركة الانفصالية، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية عن مصدر بوزارة الخارجية.

وقال المصدر الجزائري إن نزاع الصحراء الغربية قضية مرتبطة بإزالة آثار الاستعمار.

وأعلنت الرباط، الأحد، أنها أخطرت مجلس الأمن الدولي بالتوغلات "الشديدة الخطورة" لجبهة البوليساريو في المنطقة العازلة في الصحراء الغربية.

ونفت البوليساريو الاتهامات المغربية بالتوغلات، معتبرة إياها محاولة من الرباط "للتنصّل من عملية السلام".

كما أكد المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، الاثنين، أن البعثة الأممية للاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) لم تلحظ أي تحرك لعناصر عسكرية في المنطقة الشمالية الشرقية.

والصحراء الغربية منطقة صحراوية شاسعة مساحتها 266 ألف كلم مربع مع 1100 كلم واجهة على المحيط الأطلسي وهي المنطقة الوحيدة في القارة الإفريقية التي لم تتم تسوية وضعها بعد الاستعمار.

يسيطر المغرب على 80% منها في حين تسيطر البوليساريو على 20% يفصل بينهما جدار ومنطقة عازلة تنتشر فيها قوات الأمم المتحدة.

وكانت الصحراء الغربية مستعمرة إسبانية حتى عام 1975 إلى حين انتقال معظمها إلى سيطرة المملكة المغربية، حيث تعتبرها الرباط جزءا من أراضيها وتقترح "للتسوية" حكما ذاتيا تحت سيادتها، في المقابل تطالب جبهة البوليساريو بتنظيم استفتاء لتقرير المصير يمكن أن يؤدي إلى الاستقلال.

102

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة