ترامب يتفق ومحمد بن زايد على السعي لرأب الصدع الخليجي

ترامب يتفق ومحمد بن زايد على السعي لرأب الصدع الخليجي
السبت ٠٧ أبريل ٢٠١٨ - ٠٢:١٨ بتوقيت غرينتش

 قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي اتفقا يوم الجمعة على السعي من أجل الوحدة بين دول مجلس التعاون الخليجي، وسط أزمة مريرة بين قطر ودول أخرى حليفة للولايات المتحدة في المنطقة.

العالم - العالم الاسلامي

وقال البيت الأبيض في بيان إن ترامب وابن زايد اتفقا خلال مكالمة هاتفية على أن أعضاء مجلس التعاون الخليجي "بإمكانهم ويجب عليهم أن يفعلوا المزيد لزيادة التنسيق فيما بينهم ومع الولايات المتحدة".

وفي حزيران/يونيو قطعت الإمارات والسعودية والبحرين ومصر العلاقات التجارية وروابط السفر مع قطر متهمة إياها بدعم الإرهاب، فيما تنفي الدوحة الاتهامات وتقول إن الدول الأربع تهدف إلى تقليص سيادتها.

ويدور الخلاف بين حلفاء رئيسين للولايات المتحدة، ما أدى إلى تعقيد الجهود الرامية إلى الحفاظ على جبهة موحدة ضد إيران.

وفي الأسبوع الماضي، قال مسؤولون أميركيون إن إدارة ترامب ستؤجل حتى أيلول/سبتمبر قمة مع زعماء دول خليجية كان من المزمع عقدها في أيار/مايو.

وقال مسؤولون إن قرار التأجيل يعكس جدولا دبلوماسيا مزدحما بيد أن مصادر أخرى قالت إن التأجيل إشارة أيضا إلى حقيقة أن واشنطن لم تحرز تقدما يذكر حتى الآن في إنهاء الخلاف.

وفي الشهر الماضي اجتمع ترامب مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي يقوم بجولة في الولايات المتحدة.

ومن المقرر أيضا أن يجتمع ترامب مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في العاشر من نيسان/أبريل.

2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة