تناول الزبادي يحمي الرضيع من الحساسية بنسبة 70%

تناول الزبادي يحمي الرضيع من الحساسية بنسبة 70%
السبت ٠٧ أبريل ٢٠١٨ - ٠٣:١٢ بتوقيت غرينتش

دعت دراسة نيوزيلندية جديدة الأمهات إلى إطعام أطفالهن الزبادي (الروب) بشكل منتظم خلال عامهم الأول لأنه يقيهم من مرض الأكزيما والحساسية قبل سن العام، بحسب ما نقلته صحيفة ديلي ميل البريطانية.

العالم_منوعات 

خلص الباحثون من جامعتي أوتاغو و أوكلاند في نيوزيلندا إلى هذه النتيجة بعد بحث شمل 390 أماً أعطين أطفالهن الرضع الزبادي قبل بلوغم عامهم الأول، إذ وجدوا انخفاضاً كبيراً في حالات الحساسية والأكزيما بنسبة تصل إلى 70%.

وقال المشرف على الدراسة الدكتور جوليان كرين: "وجدنا أن الاستهلاك المنتظم للزبادي أعطى حماية أقوى، فكلما كان تناول الزبادي أكثر انتظاماً  كانت نسبة الوقاية من الحساسية والأكزيما مرتفعة بشكل أكبر"، وفقاً لما نقلته صحيفة ديلي ميل البريطانية.

أما بالنسبة للملاحظات على الدراسة، بحسب المشرف عليها، أنها لم تحدد نوع الزبادي الأفضل للرضيع، كما لم يحدد الباحثون ما إذا كان الانتظام بتناول الزبادي بعد العام الأول سيحمل نفس التأثير في الوقاية من الحساسية والأكزيما.

يُذكر أنه في الوقت الحالي، يعتبر الزبادي الكامل الدسم والوحيد وغير المحلى هو النوع الذي أوصت به منظمة الصحة العالمية والمجموعات الرئيسية الأخرى كغذاء أساسي للأطفال الرضع من سن ستة أشهر.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة