قاسمي : ايران لم تدخر جهدا في تعزيز الوحدة بين التيارات اللبنانية

قاسمي : ايران لم تدخر جهدا في تعزيز الوحدة بين التيارات اللبنانية
الأحد ٠٨ أبريل ٢٠١٨ - ٠١:٣٦ بتوقيت غرينتش

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "بهرام قاسمي" ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لطالما دعمت التماسك والاستقرار والامن المستدام في لبنان، ولم تدخر اي جهد في سياق الحفاظ على تعزيز الوحدة بين الطوائف والتيارات السياسية في هذا البلد.

العالم - ايران

وفي تصريح له اليوم الاحد، وفي معرض تعليقه على المقال الذي نشرته احدى الصحف حول السياسات الايرانية في لبنان، اكد قاسمي ان المواضيع المذكورة في هذا المقال تتعارض ومواقف الجمهورية الاسلامية، ولاتربطها اي صلة بالموقف الايراني من لبنان والذي ركّز طوال 4 عقود من تاريخ الثورة الاسلامية على التفاهم في هذا البلد.

واردف المتحدث باسم الخارجية، ان الجمهورية الاسلامية دعمت باستمرار التماسك والاستقرار والامان المستدام في لبنان، ولم تدخر اي جهد في سياق الحفاظ على تعزيز الوحدة بين الطوائف والتيارات السياسية في هذا البلد؛ وقد اكدت على هذا الموقف في جميع اللقاءات مع المسؤولين الرسميين في لبنان.

واستطرد قائلا : نحن نعتقد بان جمهورية لبنان وفي ظل التعايش السلمي القائم بين اتباع الديانات والطوائف المختلفة في هذا البلد بمن فيهم المسلمون والمسيحيون، لقد تحول الى نموذج لسائر البلدان؛ مشددا على ان تعزيز هذا التماسك مسؤولية تثقل كاهل الجميع والجمهورية الاسلامية الايرانية ايضا اتخذت على الدوام الخطوات في هذا الاتجاه.

وفي الختام صرح قاسمي بالقول، ان احترام سيادة جميع الدول بمن فيها دولة لبنان الصديقة والشقيقة، واحترام الشخصيات السياسية في هذا البلد يشكل اهم ركيزة لدى السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

قاسمي : ملف نازنين زاغري لاعلاقة له بالقضايا المالية بين ايران وبريطانيا

على صعيد اخر اعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، ما يجري تناقله حول نوع الاتهامات لنازنين زاغري او ربطها ببعض القضايا المتعلقة بالعلاقات بين ايران وبريطانيا بانها تخمينات لا اساس ولا صحة لها.

وعقب نشر مزاعم من قبل ريتشارد راتكليف زوج نازنين زاغري التي تحمل الجنسيتين الايرانية والبريطانية تقضب بان المسؤولين القضائيين الايرانيين ابلغوه بان سبب اعتقال زوجته يعود الى الديون البريطانية لايران، قال المتحدث باسم الخارجية ردا على استفسار حول هذا الامر ان السيدة زاغري باعتبارها مواطنة ايرانية ثبت ارتكابها جرائم مختلفة من قبل الجهاز القضائي والامني الايراني وتم محاكمتها طبقا لقوانين الجمهورية الاسلامية الايرانية وهي تقضي فترة حكمها .

واضاف قاسمي ان مايثار حول نوع اتهامات السيدة زاغري وربطها ببعض القضايا المتعلقة بالعلاقات بين ايران وبريطانيا ماهو الا تخمينات لا اساس لها ولا صحة .

وتابع انه لاتوجد اية علاقة بين الحكم الصادر بحقها وبين العلاقات الثنائية بين طهران ولندن كما انه ليس لها اية علاقة بقضايا الخلافات المالية الموجودة بين ايران وبريطانيا  .

وكان ريتشارد راتكليف زوج زاغري قد ادعى مؤخرا بان المسؤولين القضائيين في ايران ابلغوه بان السبب الرئيسي لسجن زوجته هو الديون البريطانية لايران والمتعلقة بصفقة اسلحة بقيمة 400 مليون بوند تم ابرامها قبل انتصار الثورة الاسلامية حيث تسلمت لندن مبلغ الصفقة ولكنها لم تسلم الاسلحة لايران .

109-4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة