تفاصيل لقاء سري جمع الزبيدي بأحمد علي صالح في أبو ظبي

تفاصيل لقاء سري جمع الزبيدي بأحمد علي صالح في أبو ظبي
الأحد ٠٨ أبريل ٢٠١٨ - ٠١:٣٧ بتوقيت غرينتش

تحاول الإمارات تقسيم اليمن، وتمنح الشمال لأحمد علي والجنوب لعيدروس، ولكنها لاتريد ذلك دون ان تحقق كافة مصالحها في اليمن، لذلك عاد عيدروس الزبيدي موجهاً برفع أعلام الجنوب في سارية عدن وشوارعها، واكد أن بقائة في أبو ظبي وزيارته كانت ناجحة ولكنه أخفى تفاصيلها.

العالم - اليمن

عيدروس الذي سيكون شريك لأحمد علي على الارض لن يكون رئيساً للجنوب في القريب العاجل، بل اداة من ادوات أبو ظبي ستحقق به مصالحها، ومن ثم ستفكر فيما اذا كان يستحق البقاء حليفاً ام لا، ومع ذلك كان متفائلاً بشكل كبير في لقائه امس بالمجلس الإنتقالي الجنوبي، ووصف زيارته إلى الإمارات بالزيارة الإيجابية، لكن ما ذا حمل الزبيدي من وعود للجنوب . لا آحد يدري.

ولكن هناك من تحدث عن لقاء سري جمع برئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزُبيدي، التقى خلال اليومين الماضيين ونجل الرئيس اليمني السابق على عبد الله صالح، أحمد علي، في أبو ظبي بالإمارات برعاية قيادات إماراتية رفيعة المستوى.

ووفقاً للمصادر فأن اللقاء ناقش ثلاث نقاط، تتمثل النقطة الأولى بدعم الجنوبيين القوات التي يقودها طارق صالح، نجل شقيق صالح ، بالإضافة إلى مناقشة فتح المزيد من المعسكرات في عدن لإستقبال ضباط وأفراد «الحرس الجمهوري» التي تدين بالولاء لأحمد علي، وإعادة تأهيلهم تمهيداً لإعادة بناء تلك القوات من جديد.

ووفق المصادر فإن اللقاء بحث تسليم مهمة تحرير مدينة تعز لقوات «الحرس الجمهوري»، بعيداً عن مشاركة بقية القوات الأخرى الموالية للشرعية.

وأضافت ، إن النقطة الثانية بحث فيها الرجلان، كيفية الحد من تواجد حزب الإصلاح في المناطق المحررة، سيما في عدن وشبوة وأبين.

بينما الثالثة، ناقش الطرفان دعم القيادات المؤتمرية البارزة الجنوبية والتي تعارض سياسة الحكومة، وإتاحة فرصة لاستعادة حزب المؤتمر نشاطه بعيداً عن الرئيس اليمني المستقيل عبدربه منصور هادي.

وكان الزُبيدي قد عاد يوم أمس إلى عدن استعداداً للقاء المبعوث الأممي مارتن غريفثت الذي من المقرر أن يزورها بعد انتهاء مشاركته في مؤتمر المانحين بشأن اليمن في جنيف .

106-4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة