هنية:مسيرة العودة اعادت القضية الفلسطينية الى الواجهة

هنية:مسيرة العودة اعادت القضية الفلسطينية الى الواجهة
الإثنين ٠٩ أبريل ٢٠١٨ - ٠٣:٤٩ بتوقيت غرينتش

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية ان المسيرات في غزة هي انتفاضة من اجل القدس وفلسطين والعودة، موجها التحية للمشاركين في المسيرات من شبان وشابات وكبار في السن وفصائل وللزاحفين على الحدود.

العالم - فلسطين

وأضاف اسماعيل هنية خلال افتتاح صرح العودة قرب دوار ملكة جنوب شرق حي الزيتون: "تحية للذين يبدعون في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي من أجل الحرية والعودة الى كل ارض فلسطين".

وقال ان "جماهير الشعب الفلسطيني تقف اليوم مع رموز الحرية في العالم من مارتن لوثر كنج الى غاندي ونيلسون مانديلا الذي واجه الفصل العنصري".

واكد هنية "ان الشعب الفلسطيني يخوض معركة من اجل الاستقلال الوطني ومن اجل مواجهة الفصل العنصري والتمييز العنصري".

وأضاف من "حق شعبنا ان يحلم وستحقق الحلم بالعودة من كل مناطق اللجوء والشتات الى الارض الطيبة المباركة".

واكد ان "غزة المحاصرة والتي يتأمر عليها الجميع من اجل ان تنتفض في وجه المقاومة ومن اجل ترفع الراية البيضاء تخرج من تحت الانقاض لتنتفض في وجه المحاصرين والمحتلين ولتكون وفية للشهداء والمقاومة والثوابت وحق العودة".

وقال: "ان غزة بمسيرة العودة وكسر الحصار يعلنون انهم يمزقون مرحلة سياسية كاملة وانهم يبدأون مرحلة سياسية جديدة ويطون صفحة الذل والمفاوضات العبثية والتنسيق الامني".

وأوضح هنية ان غزة تعلن بكل صراحة انها لن تتراجع ولن تفرط ولن تعترف بإسرائيل وان الزاحفين نحو الحدود سيدخلون قراهم في يوم ما.

واكد ان المسيرة المباركة مسيرة وطنية سلمية شعبية حضارية حققت اهدافا في اسبوعها الثاني ابرزها اعادة القضية الفلسطينية الى واجهة الاهتمام الدولي والى مربعها الاول باعتبارها قضية سياسية وشعب شرد من ارضه واقيمت على ارضه دولة غير شرعية.

وأكمل: اليوم مسيرة العودة وكسر الحصار اعادت قضية فلسطين الى جدول الاعمال العالمي مثل عقد مجلس الامن مرتين بارادة الشباب مضيفا: "نعم امريكا استخدمت الفيتو مرتين والعار لكل العار للادارة الامريكية وكل من ينسق معها".

وقال ان المسيرة اعادت قضية الحصار وغزة دفعت اسرائيل لحالة من الارتباك لعدم قدرته على التعامل مع هذه الالاف المؤلفة، مضيفا: "اننا اليوم ندك بقبضات ايدينا ابواب الحرية وابواب العودة وابواب التحرير". 

ورأى هنية ان مسيرة العودة وكسر الحصار شكلت ضربة قوية لصفقة القرن واعادت قضية العودة واللاجئين الى الصدارة ونحن شعب لا يمكن ان يخضع للصفقات والارادات الظالمة.

وأشار الى ان الذي يريد ان يتخلى عن غزة تقول له غزة انها لن تتخلى عن الضفة ولا القدس ولا الثمانية واربعين، مؤكدا استمرار مسيرة العودة وكسر الحصار تتحقق اهدافها.

ورفض هنية محاولات الالتفاف على مطالب مسيرة العودة، مؤكدا انها مستمرة يوما بعد يوما واسبوع بعد اسبوع حتى نصل الى الذروة يوم الخامس عشر من مايو.

ودعا الفلسطينيين في كل مكان للاستمرار والمضي الى الامام في مسيرة العودة وكسر الحصار.

وقال: "يا اهلنا في الضفة والثمانية واربعين والشتات لتضعوا خطط العمل لنصل الى ذروة هذه المسيرة يوم الخامس عشر من مايو لنقول ان العودة حق كالشمس".

واكد هنية سلمية المسيرة داعيا كل الفصائل ان يتفهموا مقتضى هذه المسيرة، مضيفا: "سلاحنا بيدنا انفاقنا معنا وصواريخنا معنا وهو لا يتناقض مع السلمية... لنا درع الجماهير وسيف المقاومة".

واعتبر ان القيادة التي لا تعبر عن مشاعر شعبها لست جديرة بالقيادة.

114 - 5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة