اثر ارتفاع اسعار صرف العملة الاجنبية

نواب ايرانيون يطالبون باستقالة محافظ البنك المركزي

نواب ايرانيون يطالبون باستقالة محافظ البنك المركزي
الثلاثاء ١٠ أبريل ٢٠١٨ - ٠٦:٣٦ بتوقيت غرينتش

طالب نواب مجلس الشورى الاسلامي، باستقالة محافظ البنك المركزي الايراني "ولي الله سيف" على اثر الارتفاع الحاد باسعار صرف العملة الاجنبية وتدهور قيمة العملة الوطنية "الريال".

العالم - ايران

وعقدت الجلسة البرلمانية لمجلس الشورى صباح اليوم بحضور محافظ البنك المركزي الايراني لتقديم ايضاحات حول اسباب الارتفاع الحاد باسعار العملة الاجنبية وتدهور قيمة العملة الوطنية بعد ان تجاوزت قيمت الدولار الامريكي أمس الاثنين 60 ألف ريال ايراني (6000 تومان).

واوضح سيف ان تم الليلة الماضية عقد اجتماع للجنة الاقتصادية الحكومية برئاسة رئيس الجمهورية "حسن روحاني" وتم خلالها اتخاذ قرارات لتنظيم سوق العملة الاجنبية واعادة الاستقرار اليها.

واضاف: ان استقرار العملة الاجنبية والسيطرة على التضخم وتراجعه الى اقل من 10 بالمائة وتحقيق نمو اقتصادي كانت من انجازات الحكومة في العامين الماضيين.

واعتبر سيف ان اسباب زيادة سعر صرف العملة الاجنبية ليست اقتصادية، وقال: ان توقعات السوق وعدم الثقة بالسوق ادت الى ارتفاع سعر صرف العملة الاجنبية، كما ان اعدائنا لم يقفوا موقف المتفرج بل زادوا من ممارساتهم العدوانية وحاولوا من خلال تحريض الاجواء الدولية، زعزعة استقرار السوق العملة الاجنبية في البلاد.

واثارت تصريحات محافظ البنك المركزي الايراني، توترا في الجلسة البرلمانية بعد ان قاطع مجموعة من النواب كلمة محافظ البنك المركزي "ولي الله سيف" وطالبوه بالاستقالة، فيما طالب عدد آخر من النواب بعقد جلسة مغلقة للاستماع الى ايضاحات سيف.

وطالب رئيس مجلس الشورى الاسلامي "علي لاريجاني" النواب المعترضين بالمحافظة على الهدوء والعودة الى مقاعدهم بعد ان تجمعوا امام المنصة الرئيسية، كي يكمل محافظ البنك المركزي كلمته لتقديم الايضاحات حول اسباب عدم استقرار سوق العملة الاجنبية.

216

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة