قصف مطار التيفور، طلب اميركي نفذته"اسرائيل" وروسيا غاضبة!

قصف مطار التيفور، طلب اميركي نفذته
الثلاثاء ١٠ أبريل ٢٠١٨ - ١٢:٥٣ بتوقيت غرينتش

اكد مسؤول اميركي لقناة ان.بي.سي نيوز ان الغارات التي استهدفت امس قاعدة ت 4 السورية والتي نفذها الطيران الاسرائيلي جاء بناء على طلب اميركا، لان روسيا قامت في تزويد الجيش السوري بـ 12 طائرة من طراز سوخوي 35 المتطورة جداً وان الولايات المتحدة لا تريد ان تزداد قوة الجيش السوري.

العالم - سوريا

ونقلت القناة الاميركية عن المسؤول الاميركي وهو أحد كبار ضباط وزارة الدفاع الاميركية ان الاسرائيليين عرضوا على البنتاغون اي وزارة الدفاع الاميركية توجيه الضربة الى القاعدة الجوية السورية لانها الاهم والاقوى. 
وفي ذات الوقت ضرب مطار المزة العسكري في دمشق فتكون الضربة لمرة واحدة واصابة عصفورين بحجر واحد.
لكن وزارة الدفاع الاميركية طلبت من "اسرائيل" توجيه الضربة الى القاعدة الجوية السورية بسرعة وليلة الاحد الى الاثنين على مطار تيفور وسط سوريا من اجل تدمير سوخوي 35 التي تسلمها سلاح الجو السوري والقادرة على مواجهة طائرات الـ "اف 15" التابعة لسلاح الجو الاسرائيلي.
عندها وضع الطيارون الاسرائليون الخطة خلال 25 دقيقة ووضعوا اكبر صواريخ على 8 طائرات من طراز اف 15 اي صاروخ واحد على كل طائرة لان الصاروخ يزن 2000 كلغ، وكله متفجرات شديدة الانفجار، وانطلقوا من الاراضي المحتلة الفلسطينية عند الساعة 3.25 فجرا، وقصفوا حتى الساعة 3.53 فجرا، ودمروا طائرات السوخوي 35 الجديدة التي ارسلتها روسيا الى سلاح الجو السوري كذلك دمروا معدات كثيرة داخل المطار وضربوا برج المراقبة في شكل تعطلت فيه القاعدة الجوية السورية كليا، ولن يستطيعوا بناء برج مراقبة جديد قبل 6 اشهر، وان المطار لم يعد صالحا قبل 5 او 6 اشهر ايضا لان الهجوم الاسرائيلي تم فيه استعمال صواريخ اميركية موجودة في "اسرائيل" كأمانة في مخازن لصالح الجيش الاميركي واعطى الجيش الاميركي الاذن الى الجيش الاسرائيلي لاستعمال هذه الصواريخ لتدمير القاعدة.
وقال كبير ضباط وزارة الدفاع الاميركية "اننا كلما رأينا ان جيش الرئيس بشار الاسد سيزداد قوة سنضربه بواسطة الجيش الاسرائيلي، واننا لن نسمح بأي شكل من الاشكال ان يقوى الرئيس الاسد وتزداد سيطرته في سوريا".
كما ان اميركا و"اسرائيل" متفقتان على عدم قيام الجيش السوري من جديد بل ابقائه مشرذما وضعيفا ودون طيران، وخاصة طيران سوخوي 35، لكن كل سلاح جديد يجب تدميره. 

وقال كبير ضباط وزارة الدفاع الاميركية هنالك 400 دبابة ما بين اللاذقية وطرطوس اوصلتها بواخر روسية الى الجيش السوري وهي من طراز ت 90 وسنعمل على طريقة تؤدي الى تدمير على الاقل 300 دبابة من الـ 400 دبابة، وننتظر خروج الجنود الروس من الدبابات لشن غارات مدمرة بواسطة الطيران الاسرائيلي على هذه الدبابات وتدميرها كليا، واذا استطعنا تدمير 400 دبابة فسنلغي قوة سلاح المدرعات في سوريا ويبقى الجيش السوري جيشا متخلفا واضعف من داعش وجبهة النصرة والقوى التكفيرية.

205

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة