اللواء جعفري: العدو والصديق لمس تفوق الثورة الإسلامية في المجالين الدفاعي والأمني

اللواء جعفري: العدو والصديق لمس تفوق الثورة الإسلامية في المجالين الدفاعي والأمني
الثلاثاء ١٠ أبريل ٢٠١٨ - ١٢:٥٠ بتوقيت غرينتش

أكد القائد العام لحرس الثورة الإسلامية اللواء محمد علي جعفري أن تفوق الثورة الإسلامية في القضايا الدفاعية والأمنية الذي ذات صيته اليوم لدى العدو والصديق يعد من الإنجازات الكبيرة للثورة الإسلامية .

العالم - إيران

وقال جعفري أمام حشد من مسؤولي ومدراء ممثليات الولي الفقية في الحرس الثوري: إننا وبحمد الله لانواجه أية مشكلة في هذا المجال وذلك في ظل الجهاد والمساعي المتواصلة التي تجري إنطلاقاً من الثقة بالقدرات والطاقات الوطنية والنظرة الثورية والإدارة الجهادية.

وأوضح بأن "التحرك في طريق الحق والإيمان بالمبادئ القرآنية والإسلامية ستجلب من دون شك النصر الإلهي" وأضاف أنه في السنوات السابقة وبرغم شدة الهجمة وضغوط الأعداء ضد جبهة الثورة الإسلامية فإننا شهدنا تحقيق إنجازات وثمار قيمة ومصيرية في مختلف المجالات وبفضل الله إن الثورة الإسلامية تشهد مرحلة جديدة من التقدم والتطور بعد أن إجتازت منعطفاً حساساً من عمر الثورة.

وإعتبر اللواء جعفري تمتع المجتمع بالوعي السياسي بأنه من النقاط المهمة والجديرة بالملاحظة وقال إنه في الظروف التي حاول فيها الأعداء ركوب موجة بعض الإحتجاجات حول المشاكل الإقتصادية العام الماضي، تمكن الشعب الإيراني بوعيه وبصيرته من الإبتعاد عن مثيري الشغب وبادر إلى الدفاع عن الثورة الإسلامية عبر المشاركة في مسيرات الدفاع عن الثورة الإسلامية والوقوف بوجه الأعداء .

وتابع جعفري أن واحدة من أسباب تأكيد قائد الثورة الإسلامية على الشباب كرأسمال للثورة هو تمسكهم العميق بالثورة أكثر من الجيل السابق رغم الهجمة الشاملة للأعداء وهذا أمر أشبه بالمعجزة .

وأشار اللواء جعفري إلى تأكيدات قائد الثورة الإسلامية على مقولة الإقتصاد المقاوم وقال: للأسف أنه ليس هناك إدراك عميق لهذه القضية على الصعيد العملي، معتبراً أن التوجه للداخل بنظرة الإقتصاد المقاوم على الصعيد الإقتصادي من شأنه تسوية المشاكل المعيشية للمواطنين.

 

214

 

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة