المنجزات النووية الإيرانية الجديدة تساهم في تحسين حياة البشرية + فيديو

الثلاثاء ١٠ أبريل ٢٠١٨ - ٠١:٤٤ بتوقيت غرينتش

طهران (العالم) 10-04-2018 ـ تساهم الإنجازات النووية الإيرانية التي تم الكشف عنها أمس في اليوم الوطني للتقنية النووية في تحسين الحياة البشرية في المجالات الطبية والخدمية وغيرها.

العالم ـ إيران

ثلاثة وثمانون شاهداً على قدرة العلماء النووين الإيرانيين خلال عام.. كانت الإنجازات النووية التي رفع عنها الستار أمس بالتزامن مع اليوم الوطني للصناعات النووية في إيران.. ضمت أجهزة طرد مركزي ومسرعات إلكترونية، بالإضافة إلى أنظمة فحص فراغية وبطاريات نووية، والعشرات من الأجهزة الأخرى، عرضت في معرض الإنجازات النووية في العاصمة طهران.

وفي حديث على هامش المراسم لقناة العالم قال المساعد الخاص لرئيس منظمة الطاقة النووية الإيرانية علي أصغر زارعان إن "هذه الإنجازات رسالة للجميع، وهي دليل على أننا نستطيع أن نؤمن كل مستلزماتنا في مجال الصناعات النووية بشكل داخلي."

فعلى سبيل المثال مسرع الإلكترون الخطي والإيراني الجديد والذي يعمل بطاقة 10 ميغا إلكترون فولط والذي يوظف لإستخدامات متنوعة منها صناعة أجهزة الليزر ومعالجة الأمراض السرطانية وصناعة الأدوية المشعة كما يستخدم في مجال تعقيم الأدوات الطبية وفحص وتصوير السيارت المحملة في المناطق الجمركية.

وفي حديث لمراسلنا قال أستاذ الفيزياء والمسؤول عن مشروع المسرعات الوطني الدكتور محمد لامي رشتي إن "البعض وضع للمسرعات الإلكترونية اسم جهاز كشف العالم، وأنا أرى أن يكون اسمه جهاز تحسين الحياة البشرية لأنه فعلاً مهم جد لها."

جهاز قياس حجم الوقود النووي أيضاً يعد واحداً من أكثر الإنجازات تأثيراً على خطى تطوير الصناعات النووية، وهو يعمل على مبدأ قياس أشعة غاما الناتجة عن عمليات احتراق الوقود في المفاعلات، وهو يعد إلى جانب الإنجازات الأخرى صورة واضحة على قدرة العلماء الإيرانيين ورسالة بأن من يريد أن يعيد الحظر ضد إيران سيكون هو الخاسر الوحيد.

104-4

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة