الولايات المتحدة لا تستبعد إمكانية توجيه ضربات ضد القوات الروسية

الولايات المتحدة لا تستبعد إمكانية توجيه ضربات ضد القوات الروسية
الخميس ١٢ أبريل ٢٠١٨ - ٠٣:١٥ بتوقيت غرينتش

أكدت الولايات المتحدة أنها لم تتخذ بعد قرارا نهائيا حول توجيه ضربة إلى سوريا على خلفية مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية في مدينة دوما السورية.

وكشفت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، أن الولايات المتحدة لا تستبعد إمكانية توجيه ضربات ضد القوات الروسية في سوريا خلال الرد العسكري المخطط ضد سوريا، مشيرة إلى أن "ترامب يعتبر أن سوريا وروسيا تتحملان مسؤولية هذا الهجوم (الكيميائي)".

وقالت في مؤتمر صحفي عقدته مساء الأربعاء، ردا على سؤال حول إمكانية توجيه الولايات المتحدة ضربات إلى مواقع للجيش السوري أو القوات الروسية في البلاد: "لدينا خيارات عدة وجميعها على الطاولة، ولم يتم اتخاذ القرار النهائي بعد".

ولفتت ساندرز كذلك إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تتوفر لديه خيارات أخرى فضلا عن توجيه ضربة صاروخية على سوريا.

وأشارت ساندرز إلى أن ترامب لم يحدد جدولا زمنيا للعمل في سوريا ردا على الهجوم الكيميائي المزعوم بدوما على الرغم من تصريحاته الأخيرة، إلا أنه "يحمل كلا من سوريا وروسيا المسؤولية عن الحادث".

كما اتهمت المتحدثة باسم البيت الأبيض روسيا أنها فشلت في ضمان عدم استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل القوات الحكومية السورية، معتبرة أنها "لعبت دورا سيئا" من خلال "الدفاع عن (الرئيس السوري، بشار) الأسد"، بما في ذلك بمجلس الأمن الدولي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة