بماذا خرجت ماي بعد ان اجتماعها بوزرائها حول سوريا؟

بماذا خرجت ماي بعد ان اجتماعها بوزرائها حول سوريا؟
الجمعة ١٣ أبريل ٢٠١٨ - ٠٤:٠٠ بتوقيت غرينتش

اتفق وزراء الحكومة البريطانية الخميس، على ضرورة أن تواصل رئيسة الوزراء تيريزا ماي العمل مع الولايات المتحدة وفرنسا لردع الحكومة السورية عن مزاعم استخدام الأسلحة الكيماوية.

العالم - اوروبا

واجتمعت تيريزا ماي مع كبار وزرائها لمناقشة مزاعم هجوم كيمياوي على مدينة دوما بالغوطة السورية يوم السبت وزعم الوزراء عنه إن "من المرجح جدا" إن الرئيس السوري بشار الأسد مسؤول عنه، بحسب وكالة "رويترز" للأنباء.

وأضاف البيان "اتفق مجلس الوزراء على أن رئيسة الوزراء يجب أن تواصل العمل مع الحلفاء في الولايات المتحدة وفرنسا لتنسيق رد دولي".   

وصرح مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، الخميس، بأن الأولوية هي عدم السماح بنشوب حرب في سوريا.

وقال نيبينزيا للصحفيين: "الأولوية الحالية — هي إبعاد خطر الحرب". وأشار إلى أنه لا يستبعد أي خيارات لتطور الوضع حول سوريا.

وقال نيبينزيا: "الولايات المتحدة تعلم أننا [موجودون في سوريا] وأعول على أنه سيكون هناك حوار عبر قنوات خاصة من أجل منع أي تطور خطير للأوضاع".

وفي إجابة عن سؤال حول إمكانية نشوب حرب بين روسيا والولايات المتحدة، قال الدبلوماسي: "للأسف لا يمكننا استبعاد أي شيء، لأننا رأينا خطابات واشنطن وكانت عدائية جدا".

103-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة