شاهد.. قصة أسری حُبِسوا سنين أكثر من مانديلا

الإثنين ١٦ أبريل ٢٠١٨ - ١٠:٠٢ بتوقيت غرينتش

لم تعلم أنها ستبلغ من العمر عتياً، وان الغياب سيطول لتحرم من نجليها خمسة وعشرين عاما، هي والدة الاسيرين عبد الجواد ومحمد شماسنة اللذين يمضيا منذ العام 1993، أحكاما بالسجن مدى الحياة داخل معتقلات الاحتلال الاسرائيلي؛ ربع قرن مضى وفي كل يوم يزداد الألم على من سرق الاحتلال حريتهم وحياتهم. 

العالم - فلسطين 

وقالت والدة الاسيرين "ام العبد" لمراسلة العالم:"كيف يستمرون بحبسهما بعد 25 سنة، والله إني لابكي فراقهما ليلا ونهارا ونار فراقهما تلهب في قلبي طوال الوقت".

عائلة الاسيرين شماسنة هي واحدة من ثمانية واربعين عائلة فلسطينية تعيش المعاناة ذاتها، وهي عوائل عمداء الاسرى الفلسطينيين الذين أمضوا ما يزيد عن عشرين عاما داخل زنازين الاحتلال؛ رغم طول المدة وكبر حجم الألم إلا أن الأمل بفرج قريب يبقى هو الزاد الذي يعتاش عليه أهالي عمداء الاسرى. 

وقال يوسف شماسنة والد الاسيرين:"يجب ان يحذو الكل، حذو اولادي في التضحية لاجل الوطن؛ فالوطن لايتحرر الا بالجهاد والنضال. ونحن نأمل ان تحررهم المقاومة وليس المتفاوضون مع العدو".
عمداء الاسری، تناساهم العالم في غياهب زنازين الظلم والقهر. عندما قضی نيلسون مانديلا 27 عاماً في الأسر، بات رمزاً عالمياً للحرية فمابالك بمن قضی 35 عاماً ولايزال.

205

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة