ماذا قالت الوزيرة السويدية لمساعدة الرئيس روحاني حول الاتفاق النووي؟

ماذا قالت الوزيرة السويدية لمساعدة الرئيس روحاني حول الاتفاق النووي؟
الثلاثاء ١٧ أبريل ٢٠١٨ - ٠٧:٥٦ بتوقيت غرينتش

اجتمعت مساعدة رئيس الجمهورية في شؤون المرأة و الاسرة، "معصومه ابتكار" مع وزيرة التجارة السويدية "ان لينده" وتباحثت معها حول توسيع صناديق التعاون للنساء وخلق فرص العمل لهن في مجال السياحة والصناعات الیدوية بهدف تنمية مشاركة المرأة في القطاع الاقتصادي.

العالم - ايران

واكدت ابتكار التي تزور السويد في زيارة تستمر يومين علی ضرورة توثيق التعاون بين البلدين في مختلف المجالات وقدمت شرحا حول الانجازات التي حققتها المرأة في ايران في مختلف القطاعات بما فيها التعلیم العالی و الدرسات الجامعية و كذلك تبوأ مسؤوليات تخصصية.

واوضحت انه تم تخصيص 30 في المئة من المسؤوليات الادارية للمرأة كي تتمكن من تبني مسؤوليات و اتخاذ قرارات متعلقة بالنساء.

من جانبها اشارت لينده خلال هذا اللقاء الی زيارة قام بها رئيس الوزراء السويدي لايران في العام الماضي و ماتمخض عنها من التوقيع علی مذكرة التفاهم للتعاون بين البلدين واضافت ان تلك الزيارة بينت الاهمية التي توليها السويد لعلاقاتها مع ايران.

واعتبرت موضوع المرأة و الاسرة من المجالات المناسبة للتعاون المشترك.

وفي جانب اخر من تصريحاتها اكدت إن السويد تلتزم بخطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) واضافت ان ايران تلعب دورا موثرا وبناءاً في منطقة الشرق الاوسط التي يعصف بها كثير من الازمات.

وفيما نوهت الی تاكيد الوكالة الدولية للطاقة الذرية علی التزام ايران بتعهداتها تجاه الاتفاق النووي، قالت انه علی المجتمع الدولي ان يقدم الدعم لايران.

يذكر ان ابتكار وصلت أمس الاثنين الی السويد تلبية لدعوة من مساعدة رئيس الوزراء السويدي "مارغوت والستروم" وفي اطار توطيد العلاقات الثنائية وعرض القدرات والطاقات التي تتمتع بها المرأة الايرانية.

205

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة