الحكيم: إصلاح الوضع العراقي بيد الشعب من خلال اختيار الأكفاء   

الحكيم: إصلاح الوضع العراقي بيد الشعب من خلال اختيار الأكفاء   
السبت ٢١ أبريل ٢٠١٨ - ٠٤:٥٢ بتوقيت غرينتش

أكد رئيس تيار الحكمة العراقي، عمار الحكيم، أن إصلاح الوضع بيد الشعب من خلال اختيار الأكفاء في إشارة إلى الانتخابات البرلمانية المقررة في 12 أيار المقبل.

العالم - العراق

وقال الحكيم خلال لقائه جمعاً من شيوخِ ووجهاءِ عشائر السواعد في منطقةِ حي الأمانة ببغداد، إنَّ "إصلاحَ الوضع العراقيّ بيدِ الشعب من خلال حسنِ الاختيار للأكفاءِ من حملة المشروع وأصحاب الرؤية والخطط الواقعية".

ودعا إلى "استثمارِ هذه الفرصة وعدم السماح بضياعها"، مؤكداً أنَّ "الانتصارَ في ملفِ الخدمات مسؤوليةُ العراقيين وحدهم وعليهم النهوض بهذه المهمة لتكون تتويجاً للانتصاراتِ التي تحققتْ".

وأوضح الحكيم أنَّ "هذه المهمة صعبةٌ لكنها ليستْ مستحيلةً إذا ما توفرَ الفريقُ الكفوء والنزيه صاحب الرؤية والخطة والمشروع"، مشيراً إلى "أهميةِ الاستفادة من بعضِ التجارب الناجحة في العالمِ والتي عاشتْ ظروفاً مشابهةً لما مرَّ ويمرُ بهِ العراق".

وذكر رئيس تيار الحكمة الوطني أنَّ "هناكَ تجاربٌ عراقية ناجحة تحققتْ فيها إنجازاتٌ كبرى في زمنِ الأزمة المالية وقلة الإمكانات ومنها ما تحققَّ في تجربةِ وزارة الشباب والرياضة".

وتعتبر الانتخابات البرلمانية العراقية 2018 - التي يتنافس فيها 7 آلاف مرشح، للحصول على مقاعد البرلمان البالغ عددها 329 مقعداً - الأولى التي تجري في البلاد، بعد هزيمة تنظيم داعش نهاية العام الماضي، والثانية منذ الانسحاب الأمريكي من العراق في العام 2011. 

كما أنها رابع انتخابات منذ الإطاحة بنظام صدام حسين عام 2003، وستجري في 12 أيار المقبل لانتخاب أعضاء مجلس النواب، الذي سينتخب بدوره رئيسي الوزراء والجمهورية الجديدين.

ويتنافس في الانتخابات 320 حزباً سياسياً وائتلافاً وقائمةً انتخابية، موزعة على النحو التالي: 88 قائمة انتخابية و205 كيانات سياسية و27 تحالفاً انتخابياً، وذلك من خلال 7 آلاف و367 مرشحاً، وهذا العدد أقل من عدد مرشحي انتخابات العام 2014 الذين تجاوز عددهم 9 آلاف.

5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة