في سابقة تاريخية.. وزيرة جزائرية تشارك في حملة تنظيف بالقصبة

في سابقة تاريخية.. وزيرة جزائرية تشارك في حملة تنظيف بالقصبة
السبت ٢٨ أبريل ٢٠١٨ - ١٠:٣٠ بتوقيت غرينتش

في سابقة تاريخية، شاركت وزيرة جزائرية، الجمعة، في حملة تنظيف بحي القصبة العتيق بأعالي العاصمة، في خطوة نالت إشادة رواد شبكات التواصل الاجتماعي.

العالم - الجزائر

ونشرت صفحة وزيرة البيئة فاطمة الزهراء زرواطي، على موقع “فيسبوك”، صورا لها وهي ترافق متطوعين من مختلف الأعمار يقومون بحملة تنظيف بحي القصبة يعود للعهد العثماني.

وتم تداول صور الوزيرة على نطاق واسع.

وأرفقت صفحة الوزيرة، الصور ببيان جاء فيه، “شاركت اليوم، الوزيرة في أكبر حملة تنظيف وتهيئة في تاريخ القصبة، من تنظيم مجموعة فرحة القلوب الخيرية، بالشراكة مع الوكالة الوطنية للنفايات، وعديد المؤسسات العمومية والجمعيات على غرار NET COM (مؤسسة نظافة)، ومديرية الغابات، والكشافة الإسلامية الجزائرية”.

وتابع البيان، “كما عرفت الحملة هَبَّة تضامنية من سكان أحياء القصبة، خاصة الشباب، على أمل أن تستمر مثل هذه المبادرات التي تهدف في الأساس إلى ترسيخ الوعي البيئي والحضري”.

وفاطمة الزهراء زرواطي، صحفية سابقة بالتلفزيون الحكومي، تم تعيينها وزيرة للبيئة في تغيير حكومي أجراه الرئيس الجزائري في مايو/ أيار 2017، ممثلة لحزب “تجمع أمل الجزائر”، الذي يقوده الوزير الأسبق عمار غول، ذو الخلفية الإسلامية.

وأدرجت اليونسكو، قصبة الجزائر، على لائحة التراث العالمي، منذ 1992، لـ”قيمتها الاستثنائية”، حيث تعود لألفي عام، لكنها ازدهرت في العهد العثماني، وبنيت في القرن 16، وتضم قرابة الألف بيت أغلبها هشة، ووضعت السلطات برامج لترميمها على مراحل.

208-114

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة