الدول الضامنة تؤكد التزامها بالحفاظ على نظام وقف إطلاق النار في سوريا

الدول الضامنة تؤكد التزامها بالحفاظ على نظام وقف إطلاق النار في سوريا
السبت ٢٨ أبريل ٢٠١٨ - ٠١:٥٨ بتوقيت غرينتش

أكدت روسيا وتركيا وإيران، اليوم السبت 28 أبريل/ نيسان،خلال موتمر صحفي لهم في موسكو، التزامهم بالحفاظ على نظام وقف إطلاق النار في سوريا والذي يمكنه خفض مستوى العنف.

العالم-سوريا

وأكدت الدول الثلاث الضامنة على أهمية وفاعلية صيغة أستانا للتسوية في سوريا واتفقوا على خطوات ملموسة لإعادة عملية التسوية السورية إلى مسارها.

كما دعت في بيان مشترك، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لتقديم الدعم لسوريا فيما يصب في مصلحة جميع السوريين.

وجاء في البيان، الذي صدر عقب لقاء وزراء خارجية الدول الثلاث، "تأكيدا على أهمية الجهود الرامية لخفض العنف، أكد الوزراء مجددا الالتزام بالحفاظ على نظام وقف إطلاق النار، والذي يمكنه خفض العنف على الأرض، وقد لعب دورا فعالا في تخفيف المعاناة الإنسانية".

كما رفض البيان بشدة أي تقويض لسيادة سوريا ووحدة أراضيها، مؤكدا على أهمية مواجهة أي أجندة مماثلة بحجة مكافحة الإرهاب.

وناشد وزراء الخارجية المجتمع الدولي، وخاصة الأمم المتحدة ووكالاتها الإنسانية، مساعدة سوريا في مصلحة جميع السوريين. بما في ذلك من خلال المشاركة في إزالة الألغام، وإعادة البنية التحتية الرئيسية للبلاد، وتوفير الفرص الاقتصادية والاجتماعية من خلال الحفاظ على التراث التاريخي للبلاد".

وأكد البيان، الذي نشرته وزارة الخارجية الإيرانية، أنه "تم الاتفاق على عقد جلسات تشاور مستمرة بين روسيا وإيران وتركيا ومبعوث الأمم المتحدة لتسهيل تشكيل لجنة دستورية ضمن توصيات جنيف و مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي بالتنسيق مع الدول الثلاث الضامنة".

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قد أكد في وقت سابق، أن روسيا وتركيا وإيران سيقاومون محاولات تقويض الجهود الرامية إلى تسوية الوضع في سوريا، وإن الهجوم الثلاثي على سوريا سيعيد الحل السياسي إلى الوراء.

113

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة