الجهاد الاسلامي: المعركة مع الاحتلال مفتوحة ولا نخشى المواجهة العسكرية

الجهاد الاسلامي: المعركة مع الاحتلال مفتوحة ولا نخشى المواجهة العسكرية
السبت ٢٨ أبريل ٢٠١٨ - ٠٢:٤٣ بتوقيت غرينتش

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي محمد الهندي، أن الشعب الفلسطيني لا يخشى المواجهة العسكرية مع "إسرائيل" فهي لا تستطيع أن تحقق أهدافها أمام غزة التي واجهت الحروب الماضية وهي تشعر بالعزة والقوة والاستمرار في تقديم التضحيات رغم الألم والجرح الذي أحدثته الألة الإرهابية للاحتلال "الإسرائيلي".

العالم - فلسطين

وأشار الهندي في حوار مع "فضائية فلسطين اليوم" إلى أن "خيارات الشعب الفلسطيني والمقاومة متعددة ولن يستطيع قادة العدو أن تدفع شعبنا لوقف مسيرته النضالية والجهادية لأن المقاومة ليست مشلولة وهي في جينات شعبنا الداخلية وهي جزء من حياته".

وقال: "المعركة مع العدو الإسرائيلي مفتوحة ومستمرة وأصبح شعبنا يراكم فيها نقاط إيجابية كثيرة وهو بمسيرة العودة اليوم يلقن العدو درساً تلو الدرس"، مؤكداً أن مشاركة الشباب والرجال في مسيرات العودة تحمل رسالة واضحة بأن شعبنا حيً ومتمسك بحقوقه وثوابته وأرضه التي احتلت منذ عام 48.

وفيما يتعلق بمشاركة أهلنا في الضفة المحتلة قال الهندي: "أهلنا في الضفة الغربية لديهم من الحيوية والقوة والتمسك مثل غزة وأكثر، مستذكراً ما فعله أهل الضفة في انتفاضة الأقصى عام 2000 من عمليات عسكرية كبيرة زلزلت "إسرائيل".

ولفت إلى أن "تحرك أهل الضفة سيكون أكثر حيوية وفاعلية في حال أزيل الضغط واليد الثقيلة التي فرضتها السلطة وإسرائيل على المقاومة، ورغم تلك المؤامرات ستبدأ في التفاعل كي تقول للعالم كله أن شعبنا متمسك بحقوقه ومتمسك بخياراته ولا يتوه كما يتوه البعض".

وأوضح ان كافة وسائل المواجهة البسيطة مع الاحتلال الإسرائيلي خلال مسيرات العودة تدلل على أن الشعب الفلسطيني حي ولن يستسلم للحصار أو الجوع، فالجوع والحصار هما من يولدان التحدي.

وأشار إلى أن الهبة أو مسيرات العودة مستمرة وستشهد ذروتها في 15 /5 وسيعرف العالم جيداً أن هذه الدولة التي تدعي الديمقراطية ليست إلى مجموعة من الإرهابيين والقتلة يطلقون النار على متظاهرين لم يشكلوا عليهم أي خطرٍ يذكر.

وقال: انتم تصنعون التاريخ والمستقبل، فنحن لا ندافع عن مستقبلنا فقط بل ندافع عن مستقبل الأمة وتاريخها"، مؤكداً أن المعركة مع الاحتلال تحتاج إلى مزيد من الثبات والإصرار.

5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة