فيديو؛ لحظة استهداف مشيعي الشهيد صالح الصماد في صنعاء

السبت ٢٨ أبريل ٢٠١٨ - ٠٣:٠٣ بتوقيت غرينتش

صنعاء (العالم) ‏28‏/04‏/2018 - شيع الاف اليمنيين رئيس المجلس السياسي الأعلى الشهيد صالح الصماد ورفاقه في العاصمة صنعاء، وشنت طائرات سعودية غارتين على الأقل استهدفتا الحشود ما أسفر عن سقوط شهداء وجرحى. وتوعد المشاركون في التشييع بالانتقام ردا على جرائم العداون.

العالم - اليمن

وعلى وقع غارات العدوان السعودي شيع اليمنيون رفات الرئيس صالح الصماد الذي اغتالته غارات العدوان السعودي في التاسع عشر من أبريل/ نيسان بمحافظة الحديدة، مشددين على أن الثأر والرد على الجريمة سيكون موجعا لقوى العدوان وتحالفاته وأنهم ماضون على درب مشروع الرئيس ونهجه لبناء الدولة.

وقال امين سر المجلس السياسي الاعلى في اليمن ياسر الحوري لقناة العالم: "هذا التشييع المهيب في هذا اليوم الكبير للشهيد القائد المجاهد العظيم الرئيس صالح الصماد يؤكد على وحدة المجتمع اليمني وتماسكه ووقوفه صفا واحدا خلف المشروع الذي تبناه السيد الرئيس في بناء الدول، يد تحمي ويد تبني".

وقال عضو المجلس السياسي لحركة انصار الله عبد الوهاب المحبشي لقناة العالم: "ما قبل استشهاد الرئيس صالح الصماد ليس كما بعده، فعلى مستوى الردود العسكرية ستكون اكثر شراسة واكثر قوة في مواجهة هذا العدوان الصلف".

جموع المشيعين الغفيرة رفعت صور الرئيس الشهيد والبنادق تأكيدا على سرعة الانتصاف لكل تضحياته، معلنين رسالتهم لدول الاستكبار ومعززين ثباتهم، حيث استمر تواجدهم في الميدان الذي استهدفته مقاتلات العدوان بغارتين بهدف ارباكهم وتشتيت جمعهم.

وقال نائب وزير الداخلية اليمنية عبد الحكيم الخيواني لقناة العالم: "استشهاد الاخ الرئيس كان لنا قوة ودافع وحافز للانطلاق في اعمالنا بروحية الاستشهاد وروحية الجهاد في سبيل الله سبحانه وتعالى".

حضور شعبي ورسمي مهيب من قيادات الدولة في التشييع التاريخي للشهيد ورفاقه تقدمهم مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى في صورة تعكس تلاحم الجبهة الداخلية وإفشال مخططآت العدو لكسرها باستهداف رأس السلطة في البلاد.

108

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة