مقتل أكثر من 30 مدنياً من الطوارق بأيدي إرهابيين في مالي

مقتل أكثر من 30 مدنياً من الطوارق بأيدي إرهابيين في مالي
السبت ٢٨ أبريل ٢٠١٨ - ٠٣:٠٤ بتوقيت غرينتش

قتل اكثر من ثلاثين مدنيا من الطوارق الجمعة بايدي عناصر إرهابية في شمال شرق مالي على الحدود مع النيجر، وفق ما افادت مصادر متطابقة السبت.

العالم ـ أفريقيا

وقالت مجموعة مسلحة منبثقة من متمردي الطوارق السابقين ومسؤولون قبليون ان الهجوم الجديد يضاف الى هجوم مماثل وقع الخميس في المنطقة نفسها، ما يرفع الى اكثر من اربعين قتيلا عدد الذين سقطوا من المدنيين الطوارق.

وقُتل اثنا عشر مدنيا من الطوارق، بينهم مسنون وأطفال الخميس، في شمال شرق مالي، على الحدود مع النيجر، كما ذكرت الجمعة مصادر متطابقة.

وتكثر المواجهات في هذه المنطقة بين المتطرفين الذين بايعوا تنظيم داعش الإرهابي ومجموعتين مسلحتين من الطوارق، هما "الحركة من أجل السلام في أزواد" المنبثقة من التمرد السابق و"مجموعة أمجاد وحلفاؤها للدفاع الذاتي" الموالية لباماكو واللتان تدعمان أحيانا قوة برخان الفرنسية والجيش المالي.

وأكدت المجموعتان المذكورتان في بيانين متعاقبين أن "حشدا من المجرمين وصلوا على متن 16 دراجة نارية" "قد تسللوا إلى مخيم في أكلاز" قرب مدينة اندرامبوكان، و"أطلقوا النار على المدنيين".

وأضاف بيانا الحركة والمجموعة أن "بين الضحايا أطفالا صغارا ومسنين"، مشيرا إلى أن "12 مدنيا من مجموعة ايداكساهاك" (الطوارق) قد "قتلوا".

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة